منتديات ظلال الساكورا
أهلا وسهلا بك زائرتنا الكريمه..
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات...
كما يشرفنا أن تقومي بالتسجيل بالضغط على كلمة تسجيل...
اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى...
أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضلي بزيارة القسم الذي ترغبين أدناه










*يوجد اقسام للأعضاء فقط



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة عبيرالجزء العاشر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ظلال الساكورا
الأدارة
الأدارة
avatar

لـقبي سابقا ً : زهرة المنتدى

عدد المساهمات : 951
نقاط العضوة : 2147483647
مستوى آلتقييم : 12
تاريخ التسجيل : 18/02/2010

مُساهمةموضوع: قصة عبيرالجزء العاشر   الجمعة أغسطس 13, 2010 1:35 am



*الجزء العاشر*



التكمله
عمران تقدم للوظيفه واستقبلوه احلى استقبال وظفوه وظيفه راقيه ومميزه ولا كان يحلم فيها وعطوه راتب مقدم
وفرحة عمران كانت كبيره في هالشغله والكل عرف انه متزوج بنت صاحب الشركه وزادوا احترام وخوف منه
المدير :طال عمرك انت تختار الي تبي ولاتفكر باي شئ واي حاجه محتاجها بس عطني الو
عمران استغرب من المدير المرتبك قدامه:لا شكرا بس متى يبدا شغلي
المدير:طال عمرك تقدر من اللحين(طال عمرك كنايه عن عظمه الي قدامه)
عمران راح واستلم شغلته والشغل مريح وراتبه عالي
نوره جالسه في الغرفه ومضربه عن الاكل والشرب علشان يوافقون اهلها انهم يزوجونها عبدالله
العايله جالسين على الغداء
ابو رامي:الى متى عنادة نوره
ام رامي:لازم نداريها مانوقف في وجهها علشان ماترجع لها الصدمه مره ثانيه
رامي:يعني نوافق لها؟؟
ام رامي:وليه لا شوفو عبير تزوجت واحد افقر من هذا ذاك بيته معزول عن العالم وبعدين لاتنسون ان هذا ابوه صاحب اكبر
المؤسسات في الرياض
رامي اول ماسمع طاري عبير وقفت اللقمه بفمه:عطيني مويا يابتسام
ابتسام لاحظت اخوها:طيب خذ
ابو رامي:والله لو على جنازتي ماتتزوجه
صراخ من فوق راسي اخخخخ ياراسي اخ راسي ابوت
الاهل كلهم قاموا وعلى طول راحو لفوق شافوا نوره تصارخ وتجلس وتقوم وهي منهاره وشكله مرعب
ابتسام:كذا صار لها بالملاهي
ابو رامي يهديها :وش فيك وش صارلك
نوره كل ما يزيد صراخها باعلى صوت ويزيد مسكها لراسها وتجر شعرها من الالام
راحوا للمستشفى وبعد انتظار ساعتين والاهل قلقين عليها
الدكتور:من متى عندها الانهيار
ابو رامي:من سنتين ونص او ثلاث
الدكتور:ودايم ينعاد عليها هذا الانهيار
ابو رامي:مادري هاه يام رامي دايم يجيها
ام رامي:والله اني حتى انا مادري
الدكتور يناظر بتعجب وكانه مو مصدق الي يشوفه وتقطع حبل افكاره الصوت المرتبك الناعم الخائف ايه دايم يجيها الانهيار
الدكتور:مو معقول ابوها وامها وماتدرون شئ مؤسف بحق وحقيقه من عذر البنت وهي يصيبها الانهيارات المتعدده الي تحولت
إلى صداع الشقيقه والان تدرون وش فيها للاسف سكت الدكتور ويهز راسه بالاسف
ابو رامي:وش فيها قل
ام رامي:بسرعه وش فيها
ابتسام ماقدرت اعضامها تشيلها وجلست لانها حاسه ان اختها فيها شئ وهي خايفه
الدكتور:فقدان بالذاكره
رامي:وشو
الدكتور:فقدان بالذاكره
الكل ماتحمل المصيبه واكثر وحده هي ابتسام
ابتسام لا كيف يصير لها هالمرض لا
عرفت المشرفه رقم عمران
المشرفه:الو
عمران:اهلين مين؟؟
المشرفه:السلام عليكم
عمران:وعليكم السلام
المشرفه:معاك مشرفه الثانويه الي تدرس فيها اختك زينب
عمران بخوف:ايه وش فيه
المشرفه:للاسف اقولك ان اختك في يوم الاحد وبتاريخ----
عمران:بسرعه خلصيني وش فيه
المشرفه:اختك تكلم رجال وهي طالعه من المدرسه واخذت هديه منه وسمعتها تتكلم معه وهو يتغزل فيها
عمران وعنده مسؤلين كبار وناسي عمره:انتي كذابه
المشرفه:اذا مو مصدق كيفك اللهم اني بلغت اللهم فأشهد مع السلامه
عمران انجن ثارت ثائرته وهو في مكانه لكنه عرف يسيطر على روحه وهو يشوف المسؤلين
رامي:يارب وش هالمصايب الي تتحاذف على وحده ورا الثانيه بالبدايه زواج الي اموت فيها ومرض اختي لا مستحيل
وابتسام حالها اردى من حال اخوها يارب انت اخذت تؤامي لاتاخذ اختي يارب ورجع لها ذاكرتها يارب
عمران راح للمدرسه من الساعه11 ونص قبل الخروج بساعه ومنجن مو معقول كيف تعرفت عليهم عن طريق صديقاتها
يمكن بس كيف تتواصل معهم عن طريق الجوال الله ياخذك ياعبير انتي وهديتك الي بليتينا فيها
حان الخروج طلعوا الطالبات الساعه 12 ونص وهو يحسب انهم يطلعون الساعه وحده على كلام زينب طلعت وهذا اثبت صحة
كلام المشرفه زينب على طول طلعت لان صديقاتها غايبات وهي طفشانه لانه ماكلمها من 3 ايام الي هو سالم
شافت سيارة اخوها فرحت
زينب:السلام بجد مشكور انك جيت بدري
عمران ساكت الى وصل للبيت
نزلت زينب وراحت للغرفتها بعد ماشافت اخوها متقلب المزاج محمر وجهه من العصبيه
وراح وراها عمران للغرفتها
عبير وفوزيه في المطبخ يسون الغداء
عبير:شكلهم جو
فوزيه:اغرفه
عبير:لا انتظري الى يغيرون ويخلصون
عمران:قولي لي بالطيبه احسن من الغصب
زينب بارتباك:وش اقولك
عمران:مين تكلمين
زينب بارتباك وخوف ورعب:اكلم انا اكلم ايه اكلم صديقاتي
يمسك شعرها بقوه ويضربها على الجدار حتى سال الدم من راسهها
عبير وابتسام سمعوا صوت عمران العالي وصراخ زينب وركضوا للغرفة زينب شافوها غرقانه في الدم
عمران وهو واصل للاتش من العصبيه:اعترفي
زينب وهي تتكلم بصعوبه من الضرب:ايه اكلم واحد اسمه سالم بس ما ما ماطلعت معه
عبير تروح للعمران وهي تفرق يده من شعرها:حرام عليك ذبحت اختك فك شعرها
فك شعرها وعطى عبير كف باقوى ماعنده
زينب تناظر عمران وهي تبكي وتبي تبرر نفسها:ايه هي السبب انتي السبب لو ماجبتي لي الجوال كان ماعرفت سالم
زاد غضب عمران وحط الحره كلها بعبير وبدا بالضرب فيها من غير رحمه ولا شفقه شكل عبير يحزن وهو يضربها
كانها هي الي اخطت... وفوزيه تحاول تفكه وصار مثل المجنون يضرب كل الي حوله بس بزياده عبير يضربها من غير تركيز
عبير تمت طايحه في مكانها والدم مغطي وجهها وراسها وزينب بعد نفس الشئ(كيف لو عرف انها مرسله صورتها)بيذبحها
فوزيه تبكي لحال اختها ومرت اخوها
عادل:يمه وين الغداء ماصار ذا غداء ابموت
ام حسام:وجع بسك اكل وبعدين اذا تبي شئ قل ليعقوب مو تقول لي
عادل ياكل في الصاله لحاله وهو مشتاق بالمرره لعبير وحسام يالله انا من زمان عن حسام تقريبا لي شهر وشوي
انا لازم اروح له اليوم
عادل راكب سيارته شغل اغنية عبدالله رويشد الخيانه وتذكر عبير لانها تحب عبدالله رويشد كثير
انا لازم اكلمها دق عليها
والغرفه هادئه من جميع الاصوات ماعدا شخير عمران ويدق جوال عبير انا مين عندي بعدك ازعجه الصوت لكنه ماقام
ودق مره ثانيه قام عمران وشاف الرقم اخوي الغالي
عرف انه عادل ورمى الجوال وطلع لقى فوزيه عند عبير الملطخه بالدم وزينب قايمه وخف الالام الضرب لكن المسكينه
النعومه الي ماتتحمل وضاربها ضرب فوق طاقتها
ناظر لهم زينب نزلت راسها وراحت وفوزيه :شيل زوجتك ودها للمستشفى تراها ماصحت من ضربك لها
عمران وهي كاسره خاطره بالحيل بس مايبي يبين:طيب مارشيتي مويا عليها
فوزيه:الا بس ماصحت
عبير بصوت هادئ وبانين متقطع ويقطع القلب:لا مابي المستشفى خلاص قوميني يافوز وديني غرفتي
تحاول فوزيه وهي سانده يدها عليها وتحاول وطاحت فوزيه لان فوزيه نحيفه وماتقدر
عمران:اتركيها انا ابشيلها
عبير:لا انت مابيك
عمران شالها ودها لمغسله وحاول يغسل فمها المجروح لكن صرختها من الالام خلته يوقف
عبير وهي تشوف وجهها في المرايه المتشوهه من الالام وعينها الزرقاء من الضرب والا الصداع الي تحس فيه من البكاء
عبير:وش تبي فيني مو كافي الي سويته لي من غير ذنب حرام عليك اي غلط يصير يكون السبب انا حرام وهي تبكي حرام
عمران حزن عليها:ماكان قصدي والله انا صرت مثل المجنون يوم عرفت انها تكلم شباب انتي اذا بمكاني وش بتسوين
عبير:ابضرب الي مالهم ذنب
عمران حس بطعنه بقلبه من هالكلمه اخذها ودها للسرير حتى تنام فيه راح واخذ الغداء من فوزيه وحاول يوكلها
عبير:لا مابي
عمران:انا جوعان ومابي اكل الا اذا اكلتي
عبير:اباكل بس توعدني انك ماتضربني
عمران:وعد
عبير اكلت وابتسمت:تصدق اول واحد ضربني حسام لاني رفضت اتزوجك واخر واحد قبلك بعد حسام لاني رفضت اني
اتركك
عمران نزلت دمعه منه وباس على راسها:انا ماستاهلك ياعبير والله ماستاهلك
الدكتور
حسام:اخبارك ياعادل وشلونك اخبار ابوي
عادل:والله الكل بخير وماتصدق البيت فاضي بدونك
-حسام:تصدق بكره ابطلع من هالمستشفى بكره
عادل:الحمدلله ان ربي عافاك من هالمخدرات الي بليت نفسك فيه
حسام:ياشينك اذا بتنصح تراي ماقبل النصيحه من البزران
عادل:افا وش فيك قلبت على
حسام يضحك مبسوط:ههههههههههههههههههههههههه
عادل:انشالله دوم مو يوم ياخوي
حسام:تراي امزح معك مو تصدق كلامي
عادل:ادري هالمستشفى رباك
حسام:وانت الصادق هالسجن رباني
عادل:الحمدلله
حسام:تتوقع لو اجي لابوي بكره بيرضى على
عادل:حاول كم مره وشف اكيد بالبدايه بيرفض وبعدين اذا شافك استقمت بيرضى عليك
حسام يتنهد:اخ بس اعرف ابوي عنيد واكثر شئ يهمه هو كلام الناس
في المستشفى
الدكتور:لازم البنت اذا تبون ترجع لها الذاكره ودوها للاماكن الي تحبها وعطوها كل شئ تتمناه قبل الحادثه زين
ابو رامي:طيب اقدر اشوفها اللحين
الدكتور:طبعا تقدر لازم تشوف الي تعرفهم حتى ترجع لها الذاكره
ابو رامي وام رامي وابتسام دخلوا عند نوره الي جالسه على السرير وتناظر مكان وهي منسجمه فيه وتناظر له بتركيز وماتعرف أي واحد من اهلها
ابتسام خلاص ميته بكاء وهي تشوف حال اختها كذا
ابو رامي:انا السبب لو حققت لها اخر امنيه كان ماصار لها الي صار
ام رامي:انا امها ولا اهتميت لحالها اهملتها اه اه وهي تبكي
ابتسام تمسك كتف نوره وتهزه نوره نوره عرفتيني انا اختك ابتسام شوفيني
نوره تناظر بنظرات تعجبيه!!!شعور صعب اذا بنت ماتعرف اهلها شعور مرعب
حاولوا فيها لكن من دون جدوى
وهم في البيت ولكل سرحان يفكر وتفكيرهم كلهم واحد هي نوره
ابتسام:يبه انت شف ولد جارنا اذا الى الان يبيها خلاص نتم الزواج
ام رامي:بجد انتي مو صاحيه
ابو رامي:ايوالله مو صاحيه كيف بيوافق والبنت صارت .......(سكت ماكمل)
ابتسام:انت يبه شف وماراح نخسر شئ الدكتور يقول سو كل الي نفسها فيه
ام رامي اقتعت:ايو والله خلنا نحقق امنيتها الاخيره يمكن ترجع لها الذاكره
ابو رامي وكانه اقتنع:اشوف
تلفون نوره دق لكن لامجيب المكلمات التي لم يرد عليها53 مكالمه
عبدالله جن وش فيها نوره لايكون سو فيها شئ
حسام طلع من المستشفى بعد قضاء شهرين فيه وطلع يالله يازين الهواء والشمس والناس اشتقت للعالم اخ بس
لو بيدي كان فجرت هالمستشفى هههههههههههه بجد انا ناكر معروف عقب ماعالجوني ابفجره ههههههههههه
(حسام استخف يكلم روحه) بجد حريه اموت في الحريه انا
حسام اللحين بروح للشركه ابفاجئ ابوي بس عسى مايهزئني قدام الموظفين
راح للشركه والكل يضحك في وجهه ويتكلم من وراه دخل مكتب ابوه
ابو حسام وهو لابس النظاره ومنهمك يقرا المعاملات رفع راسه للي داخل من غير اذن؟؟
شاف حسام
ابوحسام بعصبيه:وش تبي؟؟ تبي تكمل الناقص
حسام:يبه انا الحمدلله اتعالجت واللحين عافي متعافى
ابوحسام بحزم:اطلع برا برا
حسام:يبه الله يسامح عباده على الغلط ليش ماتسامح ولدك اذا غلط ليه يبه سامحني تكفى
ابوحسام:بتطلع ولا انادي السيكورتي يجرجرك من اذنك
حسام:يبه بطلع بس ابرجع وكل غرضي ونيتي هي رضاك
طلع حسام ومايدري وين يروح ايه مالي اروح الا للبيت ابوي طردني من الشركه مو من البيت
راح للبيت امه استقبلته بترحيب وسلام حار
في وقت المغرب/////
عبدالله شاف عبدالرحمن اخو نوره في الشارع لانه غايب
عبدالله:اخبارك دحومي
عبدالرحمن:انا طيب
عبدالله:وش فيكم اليوم(يبي يجره بالكلام علشان يعرف وش فيه)
عبدالرحمن:انا غايب لان مافيه احد يوديني والسواق امي راحت معه للمستشفى
عبدالله:ليه وش فيه بالمستشفى
عبدالرحمن:نوره تعبانه
عبدالله مشى وراح عنه من غير تفكير
عبدالرحمن وش فيه هذا بجد مجنون
عبدالله الي خايف منه صار اخ بس وش اسوي اللحين اوف مسكينه حبيتي نوره شكل السبب هو انا
عمران صار موظف كبير ومهم في الشغل لانه اثبت جدارته وللواسطه دور بعد
وصار مايكلم زينب ابد وقطعها عن المدرسه الى الابد وكسر جوالها بس عقب وش ايه زين وصلت الى هنا بس وش بيسوي
عمران اذا شاف الصور الله العالم
عمران صارت له شله من الوظفين في الشغل وكل يوم يسهرون الى الساعه 2 الليل بس مايتاخر عن عمله لانه شاف العز من ذا العمل احترام
وراحه وراتب عالي
عمران وهو داخل للبيت:السلام
الكل:وعليكم السلام الا زينب طلعت وراحت لغرفتها الكل متكبر في هالبيت مايعرفون يتاسفون ناس فيها تخلف
عبيروهي قايمه:ابروح اجيب لك الغداء
فوزيه:اخبار شغلك ياخوي
عمران:الحمدلله ماشي
كالعاده تغدى وراح ينام ويداوم في العصر ويروح مع اصدقائه الى وحده او ثنتين في نص الليل وعبير حست بملل من حالته
عبير مانسجمت كثير مع فوزيه لانها ماتتكلم كثير ومو راعية مكياج وسوالف الفساتين ومو ستايل
عبير راحت لزينب:اغرف لك غداء
زينب:اوف مابي شئ اطلعي برا وصكي الباب
عبير تطلع اوف مافي احترام ابد انا ناويه ارفع الرايه البيضاء لكنها هي الله يهديها بس
عادل وابو حسام وصلوا للبيت
وحسام جالس يتغدى لانه ميت جوع
عادل:حسام هنا ياهلا فيك ياخوي اخبارك ويسلم عليه بحراره مع انه امس شافه الا انهم اشتاقوا لبعض
ابوحسام:من غير مأسمع ولا كلمه اطلع برا ولا اشوفك بذا البيت
حسام نزل راسه وطلع
ام حسام:حرام عليك خلاص الولد تاب (ولحقت ولدها وعطته رقم حسابها في البنك ياخذ الي يبي منه
عادل:ييبه مايصير والله حرام عليك البيت ذا يضيع واحد ورا الثاني الاولى عبير وبعدها حسام والجاي انا
حسام مايدري وين يروح لان الابواب كلها مسكره بوجهه مافكر الا باخته عبير يروح لها بالقصيم
حسام جلس يومين بشقه مفروشه وبعدها سافر للقصيم بيروح لعبير لانه مشتاق لها
ياترى وش بيصير بين حسام وعمران وعبير وكيف اخته وصديقه بيستقبلونه؟؟؟
كيف بتكون ردة فعل عبدالله اذا عرف ان نوره فاقده الذاكره؟؟
وش بيصير لعبير من احداث مشوقه؟؟؟
تتوقعون ترجع الذاكره لنوره؟؟
اذا عرضوا اهل نوره لعبدالله الزواج بيوافق ولا ام الجحده يعني بيطنش زي باقي الرجال؟؟
ابوحسام يسامح حسام ولا يتبرا منه؟؟
اذا انتشرت صور زينب وش بيسوي عمران؟؟؟
التكمله
حسام وصل لمطار بريده وبيروح لعبير لانه بيجلس عندها كم يوم لانه مشتاق لها
في العصر
عبير وهي برا جالسه على الكرسي الخشبي
دموعها تنزل وهي حزينه طفشانه الحالها ومن اول ماتزوجت عمران ماطلعها ولا مره وهي متزوجه من ست اشهر ولا شهر عسل ولاغيره
وهي مشتاقه لأهلها واخوانها والاسواق لانها راعيه اسواق ومطاعم مو جلسة بيت ومن زمان ماغيرت لوكها ولاصبغت
وسوت حركات البنات إلي تعطيهم الطاقه ويحسون بالوناسه لان التغيير اهم شئ عند البنات
عمران جاء لها:وش فيك عبير محزنه وحالتك حاله
عبير بحزن:احس بملل وضيقة خلق انا مليت من الجلسه في البيت
عمران بتمهزئ:وين بالله عليك تبيني اوديك
عبير:ودني لاي مكان احس بخنقه والله مليت من يوم ماتزوجتني ماطلعتني ولامره
عمران:شوفي فوزيه وزينب مثلك مانتي احسن منهم
عبير قامت معصبيه:زينب تشوف صديقاتها قبل بالمدرسه وتشوف ناس وفوزيه لاتقارني فيها
عمران:والله اشوف صارلك موال جديد وليش ماقارنك في خواتي الاخت مو قد المقام
عبير ودموعها تنزل وبرجاء:خواتك مو مثلي هم متعودين على جلسة البيت انا مايمر يومين الا اطلع في بيت اهلي
عمران:هذا ببيت اهلك مو هنا تعودي على الجلسه انا ماحب البنات الكثيره مشاويرهم
عبير:حرام عليك خذني لاي مكان ابي اروح لخوالي اشتقت لهم
عمران:انا متواعد انا وخوياي(اصدقائي)
عبير:طيب عطني يوم اكلمك فيه
عمران:بأي موضوع؟؟
عبير بملل:بموضوع الطلعه ابي اشم هواء لاني مليييييت
عمران:شوفي انشالله بكره اتمشى انا وياك في ذيك الجبال جبال قرية قطن
عبير:وشو قطن ؟؟
عمران:اسم القريه فيها جبال كبيره ذيك تشوفينها بكره اوديك لها انشالله استاذن من العمل ونروح الصبح انا وانتي وخواتي
عمران راح وعبير انقهرت يوم عرفت ان خواته بيروحون لان بذات زينب تدور الحبوب على الدروب(يعني مشكلجيه)
وهي ماتبيها
بعد صلاة العشاء طلع من المسجد ابو رامي وكان عبدالله يمشي قدامه وهو متحطم ومحزن كثير على حال نوره الي
مايدري وش فيها ابو رامي ينادي:عبدالله
عبدالله التفت بسرعه وكانه يبي يشوف ضالته الي ضايعه عنه من زمان شاف ابو نوره يناديه جاء له:هلا بغيتني
(لانه سلم عليه قبل الصلاه بس ابو رامي ماقال شئ بوقتها لأنه كان ممتردد)
ابو رامي:ايه اقولك نوره الي خطبتها مني قبل كم يوم ذكرتها هاه(وكانه ابو رامي مايدري شيقول من الصدمه الي حلت فيه)
عبدالله:وكيف تبيني انساها اكيد اتذكرها بس وش فيها
ابو رامي:كانت موافقه عليك وحنا رافضين وزعلت واضربت عن الاكل يومين وبعدين صار لها انهيار وصراخ وديناها للمستشفى
قالوا انها فقدت الذاكره
عبدالله وكانه مو مصدق:لالاوانا السبب صح
ابو رامي:لا اهمالي هو السبب انت اذا الى الان شاريها نملك عليها وتاخذها واذا ماتبيها اعطيك ثروتي كلها بس حاول ان
تتخفف عنها يمكن ترجع لها الذاكره بسببك
عبدالله:كيف مابيها انا الى الان شاريها خلاص طيب اقدر ازورها هي بالبيت ولا بالمستشفى
ابو رامي:في المستشفى وتقدر تزورها بعد مانملك عليها
عبدالله:طيب خلاص اللحين املك تكفى ياعمي
ابو رامي:صار نملك اللحين
في بيت ابو حسام
ابو حسام:ابسافر لمصر اذا تبون تسافرون معي انا ماعندي مانع لان هالمره شغلي بسيط
ام حسام:ياعمري ياعبير تموت في مصر لو انها معنا كان رحت معك
عادل:طيب عادي يمه نقول لها واذا بتروح رحنا كلنا
ام حسام:خلاص نقولها قبل مانسافر بيومين اذا تاكدنا من هالروحه
عادل:بس يبه متى السفر
ابو حسام:الاسبوع الجاي
ام حسام:شفت اخر اخبار نوره واعلى عليها المسيكينه
عادل فز واستحى يقول وش فيها
ابو حسام:ايه عرفت الله يكون في عونها وفي عون اهلها
عادل احترق:طيب وش فيها تراكم خوفتوني
ام حسام:وانت وش دخلك
عادل:مو بنت عمي و و
ابو حسام:ههههههههه لايكون تحبها تراها ماهي من نصيبك
عادل جن:طيب وش فيها انا مو فاهم شئ
ام حسام:ياطويل العمر بنت عمك فقدت الذاكره تدري ليه لان اهلها رفضوا اللي تقدم لها
عادل:فاقده الذاكره كيف وليه ومين الي خطبها
حسام استاجر له سياره وصل بيت عبير وعمران وكانت عبير طفشانه بششكل ومشتاقه للناس والعالم
طق الباب والكل استغرب لان ماهي من عوايد احد انه يجون لهالبيت الا زملاء عمران كل خميس وجمعه
عمران فتح الباب وشاف الفاجعه حسام مو معقول وتغيرت هيئته من مدمن الى انسان عادي
عمران بغضب:حسام وش جايبك وش الي ذكرك فينا
حسام:السلام عليك
عمران:وش تبي
حسام:ابسلم على اختي عبير
عمران بصوت عالي:عبير عبير
عبير:نعم مين تشوف حسام تستانس حسام!! وبعد عناق بين اخوان مشتاقين لبعض
عمران بنظرة استحقار:اسمع يالمدمن تراي ماراح اسوي زيك واطردك على طول لك مع اختك نص ساعه وبعدها تنقلع
بالي مايحفضك
عبير بعصبيه:حسام احترم اخوي
عمران:اها المدمن وتفتخرين فيه انه اخوك كذا حياتكم يالاغنياء
حسام:على كل انا ماراح اطول بالبيت بس انا جيت ابسلم على اختي و (يناظر اخته ويشوف عيونها المورمه من الضرب والعنف
ويشوف جرح بفمها)حسام فتح فمه مو مصدق مين الي سوى كذا فيك ياعبير ويناظر عمران
ايالخسيس تحط قوتك على حرمه بجد نذل
عمران طلع وبصوت بعيد عالي:ترا بقى من الوقت ثلث ساعه يالمدمن (طبعا انحاش الخواف)
حسام:عمران صح
عبير:تناظر فوق وتحت مو مهم اخبارك الحمدلله على سلامتك والله طالع قمر مو زي اول اعوذ بالله
حسام بنظرات حزن لاخته وتعاطف معها:عبير لاتسكتين له
عبير بابتسامه مليئه بالحياه:ولا يهمك ابكسر راسه
حسام: هههههههه ماتخلين هبالك
عبير باسف:معليش على كلامه امسحها بوجهي
حسام:عادي لعيونك تكرم مدينه يالغاليه
عبير:تسلم ياخوي اخبار ابوي عسى رضى عليك
حسام:لا للاسف وكل مره يزيد اصرار وعناده
عبير:حاول فيه بكل الطرق وصدقني ماراح يخليك وبيرضى عليك مهما كان هذا ابوك وماراح يتخلى عنك
عادل عرف السالفه جن انهبل لا كيف الي احبها تصير مجنونه وفاقده ذاكره لا مستحيل لا وبعد تنجن علشان عبدالله صديقي
ولد جارهم اكيد هي تعرفه ومتصادقه معه بس كيف؟؟خابرها تخاف من الرجال وماتثق باحد يالله بنات اليوم كل شئ يصير منهم
وطول اليوم مقهور ومنشل تفكيره والاسئله كيف وليه وش السبب؟؟؟؟ معقول تنتهي قصة حبنا قبل ماتبدا اخ اخ بس
والله ماتستاهليني يانوره اي كل البنات كذا عبير كانت تحب رامي وبعد ماعلقته فيها غيرت رأيها وحبت واحد ثاني
كأن البنات يتلذذون في تعذيب الواحد عادل كرهه حاله وكرهه كل البنات بسبة نوره
عبير تقوم:ابسوي لك قهوه
عمران بوقاحه يناظر ساعته الي في يده ويرفع حاجب:انتهى الوقت
عبير:عمران هذا ضيف عندك ولا نسيت العادات والتقاليد
عمران:لاطبعا مانسيتها بس الضيوف مو المدمنين
حسام بقهر وبعصبيه:ارتاح الله لايريحك ويوريك في خواتك انشالله انا رايح بس شف الي تسويه باختي بيصر اشد لخواتك
وترا دعوة المظلوم مستجابه
عمران سكت وتذكر سالفة زينب وكانه طعنه في قلبه وجدد جروحه وعذابه هالكلمه ((بس تذكر))ان السبب هي عبير وانجن
عمران:اقولك برا قاعد تدعي مثل العجايز برا يالمدمن
عبير تبكي من القهر وبجد قلبها ينزف منه دم كل ماعاير اخوها بالمدمن واهان كرامته ورجولته
طلع حسام وركضت وراه عبير ودعته بدموع وبحراره وباسف وعناق تركهها حسام وهي ماتبيه يبعد كانها تبيه يجلس عندها ولا ياخذها معه
حست بامان يوم شافته وحست بالغربه وهو يودعها وبسيارته رايح
تترقب تترقب الى اختفت السياره وصاحبها
وتمسح دموعها ويزيد نحيب البكاء وشهيمه وتجلس على الارض وهي تبكي وتمسك الرمال بيدها كانها تشكي لها تقوم وتروح
عبير رجعت لعمران وهي تبكي ونص كلامها مقطع من شهقات البكاء:عجبك كذا طلع
عمران ببرود:احسن بالي مايرده انشالله
عبير بحقد وببكاء:بحياتي ماكرهت احد قد ماكرهتك اليوم
عمران:وعمرك ماحبيتيني اصلا انا مو محتاج لحبك
عبير:انا احترمت خواتك مو حبا فيهن بس احتراما لك
عمران:وغصبن عليك تحترمينهم هذا واجبك
عبير:واجبك انت تطرد اخواني وتناديه بالمدمن
عمران:انا ماكذبت وبعدين انا ضيفته نص ساعه مو زيه طردني على طول
عبير:ومتى تحسب للوقت اصدقائك يجلسون الى اخر الليل واضيفهم انا واسوي لهم العشاء لحالي مع اني مو متعوده الا اني
ماتضجرت علشان مابين لك ان ناقصني شئ بس انت ماتستاهل الي يداريك
عمران بعصبيه بيمد يده يضربها وتوقفت يده فجئه لانه تذكر الوعد
عبير بابتسامة استهزاء:اضرب ترا تبلدت احاسيسي ماصار ضربك ياثر فيني اضرب ياشجاع
عمران وهو رايح ومعصب:خلني اروح مو ارتكب فيك جريمه
صارت ملكة عبدالله ونوره من دون حفل ولا رقص ولا اغاني بالعكس في جو يغلبه الحزن
عبدالله اول ماكتب عليها الكتاب طلب من ابو رامي انه يشوفها وابو رامي قال رح لها باي وقت تبي
وخذها انت للبيت لكن ابتسام وعبدالله رفضوا لانهم يبون لها زواج قبل يعني حفله
عبدالله راح للمستشفى وياليته ماراح شاف نوره وجهها الذبلان من المرض ولا نظراتها الموجه لمصدر واحد مو معروف
وفيه ممرضه قاعده توكلها
عبدالله:لو سمحتي انتي روحي انا بوكلها
الممرضه:حاضر
عبدالله اخذ الصحن ويوكلها نوره نوره ماعرفتيني انا عبدالله الي جيت لك وتعرفنا على بعض بالصبح وكنتي خايفه مني
نوره تناظر بعيد وماترد عليه وتنزل راسها وهي تناظر له وتأكل اضافرها
عبدالله:خطبتك قبل تقريبا اسبوع واهلك رفضوا وانتي تبيني لانك تحبيني وبعد حتى انا اموت فيك
نوره لاحياة لمن تنادي
عبدالله راح للدكتور
عبدالله:وش اسوي لها علشان ترجع لها الذاكره؟؟؟
الدكتور:اذا كانت لك ذكريات انت وياها عيدها علشان تتذكر وروحو للاماكن الي تحبها
عبدالله يفكر يوديها بيت اهلها ويعيد المشهد الي صار لاول لقاء بينهم
حسام وهو يسوق وما يدري وين يروح كل الابواب مسكره بوجهه وتنزل دمعه ويمسحها على طول خايف على رجولته
لاتنهز(باعتقاد الرجال اذا نزلت الدمعه تهز رجولتهم) اخخ ياعبير وين ابتسامتك وضحكتك الي ماتفارقك وجهك الي احلى
من القمر شوهه عمران الله يشوهه عمره يألله غصبتك كثير تتزوجينه انا السبب انا وجودي بالحياه غلط انا خراب مجتمع
اه الله يعوضك ياعبير
اوف اللحين وين اروح مافيه احد يبيني مالي الا اروح للشرقيه اشم لي هواء بس قبل ماروح ابمر ابوي يمكن يرضى
على يارب يرضى اخ مع اني متاكد انه مو راضي الا اني بشوفه
ومزيدا من التشويق في الاجزاء القادمه بعد الردود
عبدالله ونوره كيف بتصير حياتهم؟؟
هل عمران راح يراضي عبير ولا عبير كالعاده هي الي تراضيه؟؟
حسام ابوه وش بيسوي له يرضى ولا مستحيل رضاه؟؟؟
بتسافر عبير لمصر ولا بيرفض زوجها عمران؟؟؟
عادل وش بيسوي لعبدالله بعد ماعرف ان نوره تحبه؟؟تتوقعون يسال كيف تعرف عليها؟؟
بترجع الذاكر لنوره ولا لأ؟؟ وكيف بيصير زواجهم هي وعبدالله؟؟؟
التكمله
عبدالله اخذ نوره لبيت اهلها وقال لاهلها انه بيجي لها الصبح بس مايبي يكون فيه احد بالبيت ام رامي رفضت وابتسام
لكن مع الاقناع وافقوا لانه من مصلحة نوره بس مايدرون كيف قصة نوره وعبدالله مافيه احد يدري عنهم
دق جوال عبدالله ابتسم
عبدالله:ياهلا بعادل تصدق واحشني موت اخاف بعدك اموت
ضحك عادل لان الاغنيه ذي اخر اغنيه عادل علم عبدالله عزفها بالأورج وبالعود:هههههههه والله حتى انا فاقدك اخبارك
عبدالله:الحمدلله اشلونك وشلون الشله اخبارهم
عادل:يسلمون عليك وينك لك ثلاث ايام ماشفناك
عبدالله:والله ياعندي لك سوالف
عادل كانه عرف:وش سوالفه وش صارلك تدري شلون تعال لمطعم
عبدالله:اي مطعم
عادل:مطعم كل حتى تشبع بريالين
عبدالله يضحك:هههههههههههه تنكت انت وجهك
عادل:سؤالك سخيف يالله تعال لمطعم النافوره انا انتظرك
عبدالله:خلاص
ابتسام وامها عند نوره في غرفتها
ابتسام(تبكي):نوره نوره انا اختك ماعرفتيني انا قصرت في حقك كثير اخ ياليت يرجع الزمن واعوضك الى فات اهملتك
ام رامي:انا الي اهملتها انا امها ولا عمري شفت طلباتها وشفت وش تحتاج انا امها وبخلت عليها حتى بحناني انا حرام اكون ام
ياليتني مت ولاشفت بناتي يضيعون يوم بعد يوم وتبكي
ابتسام تحضن امها:يمه ادعي لها ولاتسوين بنفسك كذا
عبير جالسه بكنبة غرفة نومها وجالسه تفكر ويقطع التفكير فتحة الباب المزعجه تناظر بسرعه من الي فاتح الباب
عمران:جيبي لي عشاء
عبير بزعل:اوف وتروح
عمران قدر وضعها وماقال لها شئ
رامي محزن قاعد يفكر بوضع اخته وش بيصير لها وصديقه سالم من وراه يهبله
عبير اكلت وابتسمت:تصدق اول واحد ضربني حسام لاني رفضت اتزوجك واخر واحد قبلك بعد حسام لاني رفضت اني
اتركك
عمران نزلت دمعه منه وباس على راسها:انا ماستاهلك ياعبير والله ماستاهلك
الدكتور
حسام:اخبارك ياعادل وشلونك اخبار ابوي
عادل:والله الكل بخير وماتصدق البيت فاضي بدونك
-حسام:تصدق بكره ابطلع من هالمستشفى بكره
عادل:الحمدلله ان ربي عافاك من هالمخدرات الي بليت نفسك فيه
حسام:ياشينك اذا بتنصح تراي ماقبل النصيحه من البزران
عادل:افا وش فيك قلبت على
حسام يضحك مبسوط:ههههههههههههههههههههههههه
عادل:انشالله دوم مو يوم ياخوي
حسام:تراي امزح معك مو تصدق كلامي
عادل:ادري هالمستشفى رباك
حسام:وانت الصادق هالسجن رباني
عادل:الحمدلله
حسام:تتوقع لو اجي لابوي بكره بيرضى على
عادل:حاول كم مره وشف اكيد بالبدايه بيرفض وبعدين اذا شافك استقمت بيرضى عليك
حسام يتنهد:اخ بس اعرف ابوي عنيد واكثر شئ يهمه هو كلام الناس
في المستشفى
الدكتور:لازم البنت اذا تبون ترجع لها الذاكره ودوها للاماكن الي تحبها وعطوها كل شئ تتمناه قبل الحادثه زين
ابو رامي:طيب اقدر اشوفها اللحين
الدكتور:طبعا تقدر لازم تشوف الي تعرفهم حتى ترجع لها الذاكره
ابو رامي وام رامي وابتسام دخلوا عند نوره الي جالسه على السرير وتناظر مكان وهي منسجمه فيه وتناظر له بتركيز وماتعرف أي واحد من اهلها
ابتسام خلاص ميته بكاء وهي تشوف حال اختها كذا
ابو رامي:انا السبب لو حققت لها اخر امنيه كان ماصار لها الي صار
ام رامي:انا امها ولا اهتميت لحالها اهملتها اه اه وهي تبكي
ابتسام تمسك كتف نوره وتهزه نوره نوره عرفتيني انا اختك ابتسام شوفيني
نوره تناظر بنظرات تعجبيه!!!شعور صعب اذا بنت ماتعرف اهلها شعور مرعب
حاولوا فيها لكن من دون جدوى
وهم في البيت ولكل سرحان يفكر وتفكيرهم كلهم واحد هي نوره
ابتسام:يبه انت شف ولد جارنا اذا الى الان يبيها خلاص نتم الزواج
ام رامي:بجد انتي مو صاحيه
ابو رامي:ايوالله مو صاحيه كيف بيوافق والبنت صارت .......(سكت ماكمل)
ابتسام:انت يبه شف وماراح نخسر شئ الدكتور يقول سو كل الي نفسها فيه
ام رامي اقتعت:ايو والله خلنا نحقق امنيتها الاخيره يمكن ترجع لها الذاكره
ابو رامي وكانه اقتنع:اشوف
تلفون نوره دق لكن لامجيب المكلمات التي لم يرد عليها53 مكالمه
عبدالله جن وش فيها نوره لايكون سو فيها شئ
حسام طلع من المستشفى بعد قضاء شهرين فيه وطلع يالله يازين الهواء والشمس والناس اشتقت للعالم اخ بس
لو بيدي كان فجرت هالمستشفى هههههههههههه بجد انا ناكر معروف عقب ماعالجوني ابفجره ههههههههههه
(حسام استخف يكلم روحه) بجد حريه اموت في الحريه انا
حسام اللحين بروح للشركه ابفاجئ ابوي بس عسى مايهزئني قدام الموظفين
راح للشركه والكل يضحك في وجهه ويتكلم من وراه دخل مكتب ابوه
ابو حسام وهو لابس النظاره ومنهمك يقرا المعاملات رفع راسه للي داخل من غير اذن؟؟
شاف حسام
ابوحسام بعصبيه:وش تبي؟؟ تبي تكمل الناقص
حسام:يبه انا الحمدلله اتعالجت واللحين عافي متعافى
ابوحسام بحزم:اطلع برا برا
حسام:يبه الله يسامح عباده على الغلط ليش ماتسامح ولدك اذا غلط ليه يبه سامحني تكفى
ابوحسام:بتطلع ولا انادي السيكورتي يجرجرك من اذنك
حسام:يبه بطلع بس ابرجع وكل غرضي ونيتي هي رضاك
طلع حسام ومايدري وين يروح ايه مالي اروح الا للبيت ابوي طردني من الشركه مو من البيت
راح للبيت امه استقبلته بترحيب وسلام حار
في وقت المغرب/////
عبدالله شاف عبدالرحمن اخو نوره في الشارع لانه غايب
عبدالله:اخبارك دحومي
عبدالرحمن:انا طيب
عبدالله:وش فيكم اليوم(يبي يجره بالكلام علشان يعرف وش فيه)
عبدالرحمن:انا غايب لان مافيه احد يوديني والسواق امي راحت معه للمستشفى
عبدالله:ليه وش فيه بالمستشفى
عبدالرحمن:نوره تعبانه
عبدالله مشى وراح عنه من غير تفكير
عبدالرحمن وش فيه هذا بجد مجنون
عبدالله الي خايف منه صار اخ بس وش اسوي اللحين اوف مسكينه حبيتي نوره شكل السبب هو انا
عمران صار موظف كبير ومهم في الشغل لانه اثبت جدارته وللواسطه دور بعد
وصار مايكلم زينب ابد وقطعها عن المدرسه الى الابد وكسر جوالها بس عقب وش ايه زين وصلت الى هنا بس وش بيسوي
عمران اذا شاف الصور الله العالم
عمران صارت له شله من الوظفين في الشغل وكل يوم يسهرون الى الساعه 2 الليل بس مايتاخر عن عمله لانه شاف العز من ذا العمل احترام
وراحه وراتب عالي
عمران وهو داخل للبيت:السلام
الكل:وعليكم السلام الا زينب طلعت وراحت لغرفتها الكل متكبر في هالبيت مايعرفون يتاسفون ناس فيها تخلف
عبيروهي قايمه:ابروح اجيب لك الغداء
فوزيه:اخبار شغلك ياخوي
عمران:الحمدلله ماشي
كالعاده تغدى وراح ينام ويداوم في العصر ويروح مع اصدقائه الى وحده او ثنتين في نص الليل وعبير حست بملل من حالته
عبير مانسجمت كثير مع فوزيه لانها ماتتكلم كثير ومو راعية مكياج وسوالف الفساتين ومو ستايل
عبير راحت لزينب:اغرف لك غداء
زينب:اوف مابي شئ اطلعي برا وصكي الباب
عبير تطلع اوف مافي احترام ابد انا ناويه ارفع الرايه البيضاء لكنها هي الله يهديها بس
عادل وابو حسام وصلوا للبيت
وحسام جالس يتغدى لانه ميت جوع
عادل:حسام هنا ياهلا فيك ياخوي اخبارك ويسلم عليه بحراره مع انه امس شافه الا انهم اشتاقوا لبعض
ابوحسام:من غير مأسمع ولا كلمه اطلع برا ولا اشوفك بذا البيت
حسام نزل راسه وطلع
ام حسام:حرام عليك خلاص الولد تاب (ولحقت ولدها وعطته رقم حسابها في البنك ياخذ الي يبي منه
عادل:ييبه مايصير والله حرام عليك البيت ذا يضيع واحد ورا الثاني الاولى عبير وبعدها حسام والجاي انا
حسام مايدري وين يروح لان الابواب كلها مسكره بوجهه مافكر الا باخته عبير يروح لها بالقصيم
حسام جلس يومين بشقه مفروشه وبعدها سافر للقصيم بيروح لعبير لانه مشتاق لها
ياترى وش بيصير بين حسام وعمران وعبير وكيف اخته وصديقه بيستقبلونه؟؟؟
كيف بتكون ردة فعل عبدالله اذا عرف ان نوره فاقده الذاكره؟؟
وش بيصير لعبير من احداث مشوقه؟؟؟
تتوقعون ترجع الذاكره لنوره؟؟
اذا عرضوا اهل نوره لعبدالله الزواج بيوافق ولا ام الجحده يعني بيطنش زي باقي الرجال؟؟
ابوحسام يسامح حسام ولا يتبرا منه؟؟
اذا انتشرت صور زينب وش بيسوي عمران؟؟؟
التكمله
حسام وصل لمطار بريده وبيروح لعبير لانه بيجلس عندها كم يوم لانه مشتاق لها
في العصر
عبير وهي برا جالسه على الكرسي الخشبي
دموعها تنزل وهي حزينه طفشانه الحالها ومن اول ماتزوجت عمران ماطلعها ولا مره وهي متزوجه من ست اشهر ولا شهر عسل ولاغيره
وهي مشتاقه لأهلها واخوانها والاسواق لانها راعيه اسواق ومطاعم مو جلسة بيت ومن زمان ماغيرت لوكها ولاصبغت
وسوت حركات البنات إلي تعطيهم الطاقه ويحسون بالوناسه لان التغيير اهم شئ عند البنات
عمران جاء لها:وش فيك عبير محزنه وحالتك حاله
عبير بحزن:احس بملل وضيقة خلق انا مليت من الجلسه في البيت
عمران بتمهزئ:وين بالله عليك تبيني اوديك
عبير:ودني لاي مكان احس بخنقه والله مليت من يوم ماتزوجتني ماطلعتني ولامره
عمران:شوفي فوزيه وزينب مثلك مانتي احسن منهم
عبير قامت معصبيه:زينب تشوف صديقاتها قبل بالمدرسه وتشوف ناس وفوزيه لاتقارني فيها
عمران:والله اشوف صارلك موال جديد وليش ماقارنك في خواتي الاخت مو قد المقام
عبير ودموعها تنزل وبرجاء:خواتك مو مثلي هم متعودين على جلسة البيت انا مايمر يومين الا اطلع في بيت اهلي
عمران:هذا ببيت اهلك مو هنا تعودي على الجلسه انا ماحب البنات الكثيره مشاويرهم
عبير:حرام عليك خذني لاي مكان ابي اروح لخوالي اشتقت لهم
عمران:انا متواعد انا وخوياي(اصدقائي)
عبير:طيب عطني يوم اكلمك فيه
عمران:بأي موضوع؟؟
عبير بملل:بموضوع الطلعه ابي اشم هواء لاني مليييييت
عمران:شوفي انشالله بكره اتمشى انا وياك في ذيك الجبال جبال قرية قطن
عبير:وشو قطن ؟؟
عمران:اسم القريه فيها جبال كبيره ذيك تشوفينها بكره اوديك لها انشالله استاذن من العمل ونروح الصبح انا وانتي وخواتي
عمران راح وعبير انقهرت يوم عرفت ان خواته بيروحون لان بذات زينب تدور الحبوب على الدروب(يعني مشكلجيه)
وهي ماتبيها
بعد صلاة العشاء طلع من المسجد ابو رامي وكان عبدالله يمشي قدامه وهو متحطم ومحزن كثير على حال نوره الي
مايدري وش فيها ابو رامي ينادي:عبدالله
عبدالله التفت بسرعه وكانه يبي يشوف ضالته الي ضايعه عنه من زمان شاف ابو نوره يناديه جاء له:هلا بغيتني
(لانه سلم عليه قبل الصلاه بس ابو رامي ماقال شئ بوقتها لأنه كان ممتردد)
ابو رامي:ايه اقولك نوره الي خطبتها مني قبل كم يوم ذكرتها هاه(وكانه ابو رامي مايدري شيقول من الصدمه الي حلت فيه)
عبدالله:وكيف تبيني انساها اكيد اتذكرها بس وش فيها
ابو رامي:كانت موافقه عليك وحنا رافضين وزعلت واضربت عن الاكل يومين وبعدين صار لها انهيار وصراخ وديناها للمستشفى
قالوا انها فقدت الذاكره
رامي:مالت عليك هبلتني
سالم:ياخي الدنيا ماتسوى والله
رامي:بس اختي فاقده ذاكرتها وامي واختي كبروا عشرين سنه من الهم والحزن
سالم:اقولك قم بنتعشى
رامي:مابي اروح
سالم:اقول قم يالبخيل العشاء على حسابي
رامي وهو يدري ان صديقه عنيد وماراح يخليه:يالله مادامه على حسابك بروح
سالم:ههههههههههههههه ماقولك بخيل امش يالبخيل
عبدالله وعادل في المقهى بعد ماخلصوا من العشاء
عادل:وش السالفه الي كنت بتقولياها
عبدالله:خطبت وملكت على وحده
عادل:اكيد على وحده اجل على واحد وهو يصطنع الضحكه هه ههه هه
عبدالله:وانت تعرفها زين يعني من قرباتك
عادل وكانه مايدري:مين هي
عبدالله:نوره بنت عمك عيسى
عادل بابتسامه:والله مبروك
عبدالله:عقبالك
عادل:طيب انت ماتدري انها مريضه اللحين
عبدالله:وانا السبب
عادل:كيف
عبير وابتسام وزينب وعمران جالسين عندt.v.
ابتسام تصب القهوه للكل
عبير:مابي
وتقوم عبير
عمران:وين رايحه
عبير تناظرباستفهام:ابشرب مويا ولا مايصير
عمران باستسلام:الا يصير
زينب:جيبي لي مويا من عندك
عبير:اوف غيرت رايي مابي ماء طلعت من عيونكم شربي لهالمويا(وترجع عبير لمكانها تجلس)
زينب:لاوالله مافيك نفع
عبير:على الاقل انفع نفسي مو زيك
فوزيه مستغربه:عبير وش فيك مو من طبايعك العصبيه
عبير:والله عامل الناس بما يعاملونك انا بالبدايه توقعت انكم بتتغيرون لكن للاسف غيرتوني صديق السوء صدق يعدي
عمران يضحك بقوه:هههههههههههههههههههههههههههه
عبير:ترفع حاجب وتناظر بتمهزئ:وش الي يضحك
عمران:بصراحه مو مصدق ان عبير الرقيقه الي ماتحب تزعل احد هذا كلامها اليوم وبصراحه انتي حلوه اذا عصبتي
عبير ابتسمت:والله انك فاضي
زينب قامت بزعل وبصوت عالي توجه الكلام لاخوها:انت معاملها زين وحنا صفر على الشمال هي لها غرفه مضبطه
وحنا المساكين دواليبنا وأسرتنا مكسره وحالتها حاله
عمران يقاطعها بعصبيه:انتي اخر وحده تتكلمين ياراعية سالم
زينب:سالم هو الي كان بيطلعني من عيشة الفقر هاذي ولا معاملة الي يعاملني باحترام عكسكم كلكم انت ناسيني ولا اعرف السوق
ولا الفساتين زي باقي البنات ولا فوزيه الي حطني تلقاني وحده بارده مالها اي تفاعل بالمجتمع ولا عبيروه الي من يوم
ماجت وجتني المصايب معها
عمران من غير تفكير عطاها كف على كلامها الجارح:صحيح ماتستحين وتقولين انه محترمك انتي مغفله هاذا يلعب عليك
زينب وهي تمسك خدها:انتم الى اهملتوني كلكم مافيه احد يراقب ولا يحسب لي حساب لو ان فيه احد مهتم فيني كان ماكلمت احد
عبير معصبه:ولا كلمه انتي بس تقارنيني فيك انا الي طول عمري مافيه احد مهتم فيني اهلي جابوا لي سايق خاص
وفلوس وكل شئ ولو اكلم شباب يمكن ماهتموا لي لكن انا عارفه العيال ونواياهم انتي على الاقل لك اخت انا مالي احد
وياخوفي مسوين لك مصيبه لان
عمران يقاطعها:مصيبة وش هاه يازينب
زينب خافت:ولاشي ولاشئ وتروح(وهي تفكر بصورتها لايكون مامسحها لايكون احد اخذها ماتدري انها صارت بكل جوال)
عبدالله قال لعادل كل شئ صار بينه وبين نوره
وعادل اقتنع وماعصب لانه عرف السالفه كلها وفكر كيف ياخذ له وحده مريضه تشوف الدكاتره اكثر من اهلها
الصباح في بيت ابوحسام
حسام راح لامه
ام حسام بارتباك:اخبارك ياحسام
حسام:الحمدلله بس وش فيك
ام حسام:خايفه ان ابوك يرجع من الشركه ويشوفك عندي
حسام:يعني مافيه امل يرضى على
ام حسام:ماتوقع تعرف ابوك اهم شئ عنده هي سمعته وبعدين ترا حنا بعد كم يوم بنسافر لمصر
حسام:متى
ام حسام:بعد ثلاث ايام
حسام ودع امه:خلاص يمه ابشوف ابوي لاخر مره ان رضى ولا ابيأس
حسام راح للشركه وابوه في اجتماع
حسام فتح باب المكتب:السلام عليكم
ابو حسام بين الرجال:وش تبي برا لاشوفك
حسام:يبه
ابوحسام:تسمعني
الرجال الي عنده:هد اعصابك يابوحسام هذا ولدك مهما صار
ابوحسام:انا متبري منك الى يوم الدين برا
حسام وهو طالع والله مايسوى كل هذا علشاني كنت مدمن كيف لو اني مجرم ولا سفاح وش بيسوى على كلآ ابوي واعرفه
والله مايرضي على لان اهم ماعنده سمعته وكلام الناس
البيت فاضي ماعدا من اثنين نوره وعبدالله
عبدالله اخذ نوره لغرفة السبورت وخلاها واقفه وحط نفس الاغنيه الي هي حاطتها ولبس عبدالله نفس لبسه ذاك اليوم
وقف بجنب الباب نفس الوقفه ونفس حركته ونفس نظراته لها
نوره تحركت ومسكت راسها
طار فرح عبدالله وقال نفس كلامه:انا اسف مو قصدي هاذا رقم تلفوني علشان اقولك انا جاي ليه
لكن هالمره ماسوت شئ نوره وظلت ساكته وهادئه في مكانها
عبير سوت الفطور لعمران ولا كانهم متزاعلين تراضوا بطريقة عمران الدبلوماسيه ماراح يراضيها بس كلمها
وقال جيبي وجيبي وسوي وضبطي
يعني ماتاسف بس عبير عادي عندها نست الموضوع كالعاده
عبير تكلم حسام برا البيت وهي جالسه على الكرسي الخشبي
عبير:ياهلا باخوي الشايب
حسام:ههههههههه مره وحده شايب طيب اخبارك ياختي الصغيره
عبير:الحمدلله هاه بشر ابوي رضى عليك
حسام:لا ولا راح يرضى فاتك طردته لي قدام الله وخلقه
عبير:معليش كل بدايه بتكون صعبه
حسام:واخبار زوجك معك مأذيك صح
عبير:لا والله سمن على عسل بس لاتشيل هم احد انت اللحين وين بتروح
حسام:ابسافر للشرقيه
عبير:ليش؟؟
حسام:اولا لان مافيه احد يبيني ثانيا بغير جو
عمران ينادي عبير
عبير:انتظر حسام
حسام:خلاص مع السلامه انا ماعندي سواليف واذا احتجتي شئ انا في الخدمه
عبير:ماتقصر ياخوي يالله باي
عبير:ناديتني نعم
عمران:ساعه وانا اناديك مين كنت تكلمين(عمران صار يشك بالكل بعد اخته)
عبير:اكلم حسام اخوي
عمران:تراي بكره ابسافر حائل
عبير دق قلبها بقوه:تكفى لا لاتسافر
عمران:وش فيك اول مره اسافر!!!
عبير:الله يخليك لاتروح كلش ولا هالسفره انا مو مرتاحه لها
عمران يداريها:طيب ليه
عبير:مادري بس مو مطمنه من هالسفره الله يخليك لاتروح
عمران:خلاص انا بروح للشغل واشوف اذا جيت
عبير:مع السلامه
عمران:باي بس ماقلتي لي وش بتسوين اللحين
عبير:يمكن انام من الطفش
عمران:ليه انتي دائم طفشانه
عبير:انت اجلس بالبيت شهر لاتطلع ولاتروح لأي مكان وش بتسوي
عمران:ابموت
عبير:طيب انا لي اكثر من 6 اشهر ماشفت الا اخوي حسام وانت طردته
عمران:طيب تبين تروحين لاهلك
عبيربفرحه:والله!!!!!!!!!!!! مشكور حياتي
عمران:خلاص انشالله تروحين لهم بعد ماجي من حائل
عبير:لا حائل لا ماتروح لو على موتي
عمران بعصبيه:مانتي ملاحظه اني معطيك وجه اليوم(ويروح للسيارته
عبير تروح وراه:وش فيك زعلت
ركب السياره ومشى بسرعه
حسام وصل للشرقيه وراح لرسيبشن الفندق الي دائم هو واصدقائه يروحون له وفجئه لقى سامي صديق السوء الي علمه
على ادمان المخدرات بكل انواعه والهيروين ولابر والشم وانواع جديده مهلكه
سامي شاف حسام وشاف الخير معاه:حسام ياهلا والله اخبارك
حسام ابتسم مهما كان صديقه:ياهلا اخبارك شلونك
سامي:وين اختفيت دقيت على جوالك مليون مره وينك
حسام:كنت بمستشفى الامل
سامي:تعالجت؟(وهو يدري عن علاجه بس زعل تعرفون صديق السوء مايتمنى الخير لأحد
حسام:ايه الحمدلله
سامي:خساره عاد فيه نوع جديد ينسيك هموم الدنيا كلها
حسام:لا الله يخليك لاوالله يزيدك هموم مع الدنيا انصحك اتركه
سامي:هههههه طيب اللحين انت وين بتروح
حسام:ابجلس هنا كم يوم اغير جو واشم هواء
سامي:عسى جوازك معك
حسام:الا معي بس ليه بتروحون للبحرين صح
سامي:اموت في الذكي انت تروح معنا هاه
حسام:تعرفني احب البحرين واحب اهلها لكني مابي اروح معك
سامي بنظرات خبث:ليييييييييييييه؟؟؟ماتبيني؟؟
حسام:لامو قصة كذا لانك!!!!! ولا خلاص اشوف اشوف
سامي:على كلآ انت حجزت لك بالفندق ذا شي غرفه جناح
حسام:لا ماحجزت لي شي اللحين بحجز
سامي:على الطلاق ان ماتحجز لك شي انت معي انا والشله
حسام:بس
سامي:لابس ولا شئ مافيه يعني مافيه
حسام:خلاص اروح معك وامري لله
ريان وعبدالرحمن يلعبون كوره في الصاله ونوره تناظر مكان متشتت وضايع ام رامي:العبوا بالحوش
وتروح ام رامي للمطبخ تشيل العشاء الي وكلته بنتها نوره
عبدالرحمن يضرب بقوه نوره على راسها
نوره تحركت صارخت بقوه راسي اخ ياراسي
ام رامي سمعت الصراخ وطاح من يدها الصحن وتركض للصوت وابتسام نفس الشئ نزلت من فوق بسرعه
وشالوا نوره وراحوا للمستشفى
ابتسام:بشر يالدكتور
الدكتور:رجعت لها الذاكره بسبب هالكوره لانها ضربت فجئئه على راسها ومن غير اي مقدمات لكن نوره بيكون تركيزها
خفيف يعني ماتفهم بسرعه واحتمال يرجع لها فقدان الذاكره مره ثانيه بس احذروا وانتبهوا لها ولا تسببون اي ضغوطات لها
ام رامي وابتسام طايرين من الفرحه راحوا لها على طول وعرفتهم
عمران يطيح من جبل عالي وتحاول عبير تمسكه وكل مره يبعد ويبعد وتحاول عبير تمسكه واصدقائه حوله يضحكون على عمران
بعدين عبير تجره بكل قوه عندها وتطلعه ويسقطون اصدقائه كلهم من الجبل العالي ويضمها باقوى ماعنده واصدقائه غرقانين بالدم والنزيف
صرخه بسيطه اخ بسم الله اعوذبالله من الشيطان الرجيم يمسكها من كتفها عمران:وش فيك بسم الله عليك
عبير تبكي وتغطي وجهها بيدينها:شفت كابوس كابوس مرعب
عمران:اقري المعوذات وانشالله مايصير لك شئ
عبير تقوم من مكانها وتبكي بقوه في اخر الغرفه على الكنبه المائله عمران يجي لها
عمران:وش فيك عبير كله حلم
عبير:لا احلامي كلها تصدق اقولك شفتك انت راي
عمران يقاطعها:لاتكملين حتى مايتحقق الحلم
عبير:تكفى لاتسافر الله يخليك لاتروح
عمران:طيب ليه؟؟
عبير:انا خايفه
عمران:من وشو
عبير:من الفراق
عمران:اي فراق الله يهديك بس اللحين السفر صار فراق
عبير:طيب انت بتروح ليه
عمران:ابروح اغير جو اشم هواء
عبير:طيب اروح انا وياك للجنوب ونشم هواء مع بعض
عمران:انتي ليش عنيده ابسافر يعني بسافر
عبير تترجاه:احرمني من اي شئ سو الي تبي الا هالسفره تكفى لا
عمران:اوف غثيثه ابنام تراك ازعجتيني
عبير تبكي على الكنبه تبكي بقوه
عمران عصب منها لبكاها الغير مقنع:انتي وش فيك ازعجتيني
وراح للكنبه عندها جلس:تكلمي وش فيك ولا مشتهيه البكاء اليوم
شاف مافيه رد غمض عيونه وسند يده على
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shadow-sakora.yoo7.com
 
قصة عبيرالجزء العاشر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ظلال الساكورا  :: المنتدى العام :: المنتدى الادبي :: قسم الروايات-
انتقل الى: