منتديات ظلال الساكورا
أهلا وسهلا بك زائرتنا الكريمه..
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات...
كما يشرفنا أن تقومي بالتسجيل بالضغط على كلمة تسجيل...
اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى...
أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضلي بزيارة القسم الذي ترغبين أدناه










*يوجد اقسام للأعضاء فقط



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة عبير الجزء الثامن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ظلال الساكورا
الأدارة
الأدارة
avatar

لـقبي سابقا ً : زهرة المنتدى

عدد المساهمات : 951
نقاط العضوة : 2147483647
مستوى آلتقييم : 12
تاريخ التسجيل : 18/02/2010

مُساهمةموضوع: قصة عبير الجزء الثامن   الجمعة أغسطس 13, 2010 1:26 am

*الجزء الثامن*



صباح يوم جديد لعروسين
عمران يقوم عبير:ياكسوله انا اول مره اشوف عروس نايم الى الظهر
عبير تقوم وهي مبتسمه وتمد يدها بسترخاء:صباح الخير عموري
عمران:مين عموري
عبير:انت عموري
عمران بابتسامه: انا عمران
عبير:هههههههه ولا تزعل صباح الخير ياعمران
عمران:صباح الليل حنا في الظهر تقولين صباح الخير
عبير:يوه انت ممل تدقق على كلمه وراحت تاخذ لها شاور
عمران وش ذا الكلام الي هي قاعده تقوله هذا وحنا باول يوم وهذا كلامها انا لازم اوريها العين الحمراء اذا رجعنا للبيت
البيت يالله من البيت والله اني خايف انها تتفاجئ مثل اخوها بالخرابه الي انا ساكنها بنظرهم طبعا وبظر زينب وبنظري اخخخ
عادل غايب عن المدرسه:ياشين البيت من غير عبير يايمه
ام حسام:ايو والله البيت ماله طعم واللحين مين الي عندي حتى اسولف معها
عادل:وش دعوه يمه الي يشوفك معطيه عبير وجه
ام حسام:انت وش قاعد تقول؟؟
عادل:بجد يمه عبير كانت وحيده ماعندها احد
ام حسام:لاتكثر هذره بس وروح جيب تلفوني ابكلم مرت عمك عيسى
عادل:معليش يمه بس ليه
ام حسام: نبي نروح للمنتزه حنا وياها
عادل من غير شعور:ونوره معكم
ام حسام:ابقولها تجي هي والعايله كلهم علشان ابوك وعمك يصيرون صافيه لبن مثل اول بس ماقلت لي ليش تسال
عادل يبي يضيع السالفه:يمه وين التلفون ابروح اجيبه بسرعه
حسام طايح على الارض وبالم:تكفى ياسامي ابي شمه شمه وحده اخخخخ
سامي:ترا ذبحك هالمخدرات ياويلك من اهلك لو يدرون
حسام:مو وقته جيب لي شمه وحده اه
سامي:مو قبل ماتعطيني الفين ريال
حسام:خذ البوك كله بس عطني
سامي فتح البوك(المحفظه) ومستانس لان فيها خمس الاف ريال
سامي:خذ وخذ ضعفه بعد تستاهل والله صديقي
فتح حسام كيس المخدر بطريقه هستيريه وانكب على الارض ويشم بطريقه جنونيه (طبعا مو صاحي) وبطريقه مذله له
برج المملكه
عبير:عمران
عمران وهو يناظر t.v.:هاه
عبير استغربت من رده الغريب وتمت تناظر له
عمران:بغيتي شئ
عبير باستغراب!!!!ايه
عمران:وشو؟؟
عبير:خواتك اللحين وينهم
عمران:ارسلتهم بالطياره امس
عبير:ومين الي بيوصلهم من مطار بريده لقريتنا
عمران استغرب كلمة قريتنا واستانس:الي يوديهم تاكسي
عبير بتفاجئ:وما عندهم احد ولا اخو لك ولا خال ولا عم
عمران:للاسف لخال ولا عم ولا اخو ولا سند
عبير:طيب متى بنروح للقصيم
عمران:اذا خلصنا من شهر العسل
عبير:وين بنقضي شهر العسل
عمران:في الشرقيه
عبير:خلها وقت ثاني
عمران:وشو الي بوقت ثاني
عبير:سفرتنا انشالله بالايام الجايه
عمران:بس هذا شهر العسل
عبير::انشالله كل ايامنا عسل وزي ماقلت لك خلها وقت ثاني
عمران:بس ليش اجلتيها؟؟؟
عبير:خواتك الحالهم هذا مو سبب مقنع لا مستحيل نسافر وهم الحالهم
عمران:طيب يومين
عبير:اذا كان لي عندك خاطر احجز اليوم رحلتنا للقصيم ونسافر اليوم او بكره
عمران كان خايف على خواته لان هذي اول مره يسافرون بطياره لحالهم
عمران:الله يقدرني اسعدك انشالله
عبير ابتسمت
عمران:والله كبرتي بعيني
عبير:وانت كبيربعيني وبقلبي ياقلبي
عمران راح لها وضمها ضمت واحد مشتاق ماشاف حبيته من اعوام
مع انه كان زعلان بالبدايه لكن وين يروح عن كلام عبير المعسول
ام حسام عزمت العيسى كلهم وبييروحون معهم وعزمت عبير وعمران وبعد وافقوا في منتزه بالثمامه
جلسوا في الدكات في الجلسات الصغيره واخذوا خيمه وحده لانهم عايله مترابطه قبل المزاعله بين عيسى وابو حسام
وعادل في قمة سعادته
ام حسام كلمت حسام وبعد وشو وافق بعد ترجي
عايلة العيسى راح الاب والام بسياره وابتسام ونوره ورامي بسياره
وهم في الطريق الزحمه والممل
ابتسام:رامي
رامي:هلا
ابتسام:ابقولك شئ وابيك تسمعني للاخر
رامي:تفضلي وكلي اذان صاغيه
ابتسام:والله عندي لك عروس تربش تجنن تخبل والله اخاف انا تضيع منا
رامي:واذا قلت مابي اتزوج
نوره:طيب اول انت تبي تتزوج وش غير رايك
رامي:الى ابيها راحت
نوره تفجئت من ردت رامي وحتى رامي انحرج :ومابيكم تفتحون هالموضوع مره ثانيه
وصلوا للمنتزه
وصلوا لقوا عادل في الاستقبال كان متكشخ لاخر حد علشان يغري نوره الي مافرقت خياله لحظه وحده والي كان يبيها بحلوها
وبمرها مع انه شاف صورها قبل لكن ماهتم لانها مو بارادتها ونوره تناظر له وعادل مافارقت عينه يناظرون بعض كانهم
بفلم هندي مو قدام اهلهم !!!بس كانت نوره تناظر من الخوف مو من الاعجاب
وحسام موجود معهم بس كانت عيونه حمراء وتخوف يعني يمكن باي لحظه يرتكب جريمه سالوه اهله قال انه مواصل مانام
لانه مرهق وهو كله من الادمان إلي انبلاء فيه
ورامي بعد ساكت مو مستوعب ان عبير تروح عنه بيوم ولليله ومقهور ان أبوه وعمه متسامحوا الا بعد ماراحت عبير عنه
نزل ابو رامي وسلم على ابو حسام وسولفوا وخف حاجز البعد عنهم شوي
وتقابلوا الثرثارات ام حسام وام رامي وبما ان العايله طول عمرهم مع بعض جلسوا في جلسه وحده وكانت هناك
من يترقب الاحداث بهدؤ وخوف من الصراخ الذي يغالبها لان قليل تطلع معهم وقليل حتى عادل يروح
كانت تقرا اية الكرسي واخر سورة البقره وكانت مرعوبه وتتذكر احداثها الماضيه بصمت وبقهر
وكان واحد هناك يناظر صاحبة العيون الكحيله الملونه بعدسات وظل للعيون ومزخرفه كانها رسمة فنان ماهر عرفتوهم عادل
يناطر نوره
وريان وعبدالرحمن قاعدين يلعبون بدبابات(((عيال ابو رامي
عمران يوم وصلوا للمنتزه ماكان فيه ناس لان الناس يروحون للمنتزه ترفيهي اكثر من اجواء هاديه وخلابه
قالت عبير:تكفى عمران انزل
عمران:وش الي انزل
عبير:ابي اسوق تكفى
عمران:والناس
عبير:مافيه احد دايم اهلي يخلوني(وهي تكذب بس تبي تزين الاجواء كالعاده اجواء ضحك وهستره)
عمران وقف يوم قربوا يوصلون والمكان فاضي
عبير تسوق وقربت للوصول وتضغط الزمور طاطاط طططط طاطاطا طططط
الكل انهبل وش ذي الحركه
حسام انقهر:وش ذا الازعاج
والباقين ماتوا ضحك عليها وعلى حركاتها رامي ضحك بس تمنى انه هو إلي مخلي عبير تسوق
عبير طلعت من السياره قالت بصوت عالي موجهه الكلام للحسام:والله ماشفتكم استقبلتونا قلت انا اسوي استقبال لاحلى عروسين
بالرياض
رامي انقهر من هالكلمه لكن عبير سلمت على الكل زي بعض واخذت عادل
عبير:عادل تكفى
عادل اهتز بقوه وبطريقه مضحكه
عبير:وش فيك كان كهرباء 220 ملتمس فيك
عادل بطريقه تموت ضحك وكان كلامه جاد:لا بس يقولون كلمة تكفى تهز الرجال
عبير:مالت عليك خلاص ماراح اقولك يارجال ههههههههههههههه
عادل:لا امانه قولي وش فيك هالخسيس زعلك بكلمه
عبير:احترم نفسك
عادل:سبحان الي يغير ولا يتغير
عبير:ابيك تحترم عمران حرام زي خواته مايحترموني
عادل:وانتي وش دراك عن خواته بكره تعرفينهم وتعرفين عيوبهم وقولي عادل ماقال
عبير:عاد زي ماقلت لك احترمه علشاني
عادل:بس علشانك يالغاليه
عبير:مشكور

الاغاني
عادل يعرف يعزف عود ويغني وصوته حلو استغلها فرصه ان يغني لحبيبته نوره علشان يبين لها حبه بطريقه غير مباشره
وحتى يغير مواضيع الهوشه وبما ان مافيه احد دين الكل شجعه يغني
عادل:ابغني اغنية معازيم مع انها قديمه الا اني احبها علشان كلماتها (يبيهم ينتبهون لكلمات الاغنيه
ابو حسام:الله عليك يامحمد عبده وهذي احلى اغنيه عندي
يوم اقبلت وصوتلها جرحي القديم
يوم اقبلت وصرنا لها انا وشوقي والنسيم
(ويناظر عادل لنوره)وعيونها اه اه اه اههه عين لمحتني وشهقت وعين حضنت عيني وبكت ويافرحتي يافرحتي
الحظ الليله كريم الحظ الليله كريم محبوبتي معزومه من ضمن المعازيم معزومه من ضمن المعازيم
(لنحرجت نوره لان الكل يناظر لها وعيون عادل تفضحها وقامت وراحت اخر الجلسه وهي واقفه منحرجه)
في زحمة الناس صعبه حالتي فجئاه اختلف لوني وضاعت خطوتي
مثلي وقفت تلمس جروحي وحيرتي بعيد وقفت وانا بعيد بلهفتي
ماحد عرف بالي حصل وماحد لمس مثل الامل
والابتسامه مهاجره جات رجعت لشفتي كل الدروب الضايعه مني تنادي خطوتي
ويارحلة الغربه وداع رحلتي ويافرحتي يافرحتي
الحظ الليله كريم محبوبتي معزومه من ضمن المعازيم
(يناظر اهله ويقول بطريقه بريئه)
ياعيون الكون غضي بالنظر واتركينا اثنين عين تحكي لعين
اتركينا الشوق ماخلا حذر
(ويناظر لها ويمد يده بالنفي)
بلا خوف بنلتقي وبلا حيره بنلتقي بلا خوف بنلتقي وبلا حيره بنلتقي
في التقي بعيونها وعيونها احلى وطن وكل الامان
الكل مدح عادل
وخلصت الاغنيه وعرفوا ان عادل يموت في بنت عمه نوره وحتى ابتسام كان مبسوطه للاخر لان الي تحبه نوره هو يفكر فيها
بس ابو رامي ورامي ماحطوا في بالهم شئ لان عادل توه صغير هو ونوره ولا زعلوا عمران استغرب وبذات ان الجلسه
وحده وكل هالغزل وفكر بعبير يقول لايكون رامي كان كذا معها
جلسوا جلسه متكامله رامي يناظر عمران بحقد وكانه وده يقتله وعبير تناظر رامي ومقهور من نظراته الاشمئزازيه
وانقهرت اكثر من تكسيحات عمها وابوها وحسام على عمران
عبير ماتحملت (فقدت صبرها وبصوت عالي): يباه حسام عمي اذا تميتوا على هالحال انا بنسى ان لي اهل
الكل استغرب من ردها
حسام بعصبيه:ياقليلة الادب كل هذا علشان واحد مايستاهل وكنت غاصبك عليه وانتي كنتي تحبين هذا ياشر لرامي علشان يقهر
عمران لانه غيور فوق اللزوم
ابوحسام:ترانا ماحنا ملزومين فيك ياعبير والكل يناظر بصمت
ابتسام ونوره قلة العلاقه مع عبير لانها رفضت طلبهم برامي وهم خايفات على عبير
عبير:خلاص يالله نروح ياعمران بصراحه حنا الي مو ملزومين بناس مايبونا
قام عمران وبيروح للسياره كان يحس انه حقير انه ولا شئ استحقروه الكل الا وحده تركت اهلها وراحت معه
عمران وهو يفتح السياره
حسام:روح ياعبد زوجتك يالفقير
عمران بذي اللحظه انجن وثارت جنونه التفت على ورا وراح لحسام بعصبيه وتضاربوا شوي والكل فك الثاني وراحوا للمطار
لان الرحله الساعه 3 ونص الليل
اخذت اغراضها عبير وحتى ماودعت اهلها لانها مقهوره على الاستقبال البارد الي يفشل وعلى تهزئيهم للزوجها
عبير في الطياره هي وعمران
عبير تمسك يد عمران الي ماتكلمت معه ولا كلمه من اول ماطلعوا:انا اسفه ياعمران
عمران باتسامة قهر وغبن:عادي انتي مو مسؤؤليه عن تصرفات غيرك
عبير:بس ذولي اهلي واهانوك وبجد مارضى الاهانه لك لزوجي الغالي
عمران:عبير ابسالك واتمنى انك تردين على بصراحه
عبير:وانا صريحه معك للاخر
عمران:انتي بجد مغصوبه على
عبير:بصراحه ايه لاني مابي اي واحد من طرف حسام لاني اعرف اسلوبه مثل اسلوب اصدقائه والصديق ياثر
عمران:ورامي؟؟؟
عبير بارتباك:رامي!!! رامي !!!وش فيه
عمران:كنت تحبينه
عبيرمن غير تفكير :لأ وانا كنت رافضته بس حسام يبي يغيضك
اعلنوا وصول الرحله
عبير:اخيرا وصلنا تصدق اني اتمنى عمي هو الي يستقبلنا
عمران بتمهزئ:الله يرحمه
عبير تضحك:لا عمي مو زي ابوي وعمي عيسى هذا غير
عمران:يالله ننزل بس وترا عايلتكم فصيلتها وحده
عبير:إلا عمي ابراهيم الله يرحمه
عبيرنزلت ولقوا سيارة عمران هو خلاها في المطار لانه مو قادر على صرفيه اكثر اذا جو من شهر العسل
راحوا بسياره عبير تفتح الدريشه وتكشف اخخ يازين ريحة القصيم مو زي ريحة الرياض الي كلها مصانع
عمران بعصبيه:عبيروه تغطي
عبيرتغطت
كان الطريق طويل والسياره ماتتحمل سرعه وعمران حس بملل وعبير تناظر كل شئ وهي مستانسه لانها تحب الطرق الفاضيه والهادئه والبراري
تتوقعون كيف بيكون استقبال خوات عمران؟؟؟؟
كيف بتكون ردة فعل عبير اذا شافت الغرفه الي بتسكن فيها؟؟؟
كيف بتكون معاملة عمران لعبير بذات يوم عرف انها مغصوبه عليه؟؟؟
نوره وش بيصير لها؟؟؟وهي بعيده عن مراقبة اهلها؟؟؟
حسام وش اخر نهاية الادمان له؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shadow-sakora.yoo7.com
 
قصة عبير الجزء الثامن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ظلال الساكورا  :: المنتدى العام :: المنتدى الادبي :: قسم الروايات-
انتقل الى: