منتديات ظلال الساكورا
أهلا وسهلا بك زائرتنا الكريمه..
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات...
كما يشرفنا أن تقومي بالتسجيل بالضغط على كلمة تسجيل...
اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى...
أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضلي بزيارة القسم الذي ترغبين أدناه










*يوجد اقسام للأعضاء فقط



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة عبير الجزء السابع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ظلال الساكورا
الأدارة
الأدارة
avatar

لـقبي سابقا ً : زهرة المنتدى

عدد المساهمات : 951
نقاط العضوة : 2147483647
مستوى آلتقييم : 12
تاريخ التسجيل : 18/02/2010

مُساهمةموضوع: قصة عبير الجزء السابع    الجمعة أغسطس 13, 2010 1:24 am

[center]*الجزء السابع*



عبير نامت الى المغرب جابت امها الفطور لها وماذاق إلا نصف تمره وتحاول تشرب الماء وتحس كانه خناجر الريق بحلقها
أهل عمها المعزيين كثيرين لان ابراهيم كان غالي عند الكل ولده خالد وجه باهت من الحزن
اما البنت المسكينه منيره منتهيه حزن وهي راميه نفسها على السرير اذا عبير إلي هي بنت اخوه حالته كذا كيف بنته وهي تشوف ابوها يتعذب قبل موته ومات مات مات ابوي مستحيل كيف بعيش كيف
ولازوجته ماشالله عليها صبوره تنزل الدمعه وتمسحها بسرعه هي صابره مو جباره على قولة المعزيات لها
عبير قامت الساعه 2الليل وامها نايمه بجنبها قامت بهدؤ وراحت للجوال تبي تكلم ابوها وهي ماسكه جوالها يدق عمران ترد
عبير منهكه:الو
عمران:ياهلا بهالصوت
عبير كانها مو مستوعبه شئ
عمران:وش فيك
عبير كانها تساله وهي تبي جواب حلو منه:يقولون عمي مات
عمران؟؟مين
عبير:عمي ابراهيم
عمران:الله يرحمه عظم الله اجرك
عبير:لا مامات هم يكذبون على
عمران يعرفها ويدري انها تموت بعمها وتحبه اكثر من الدنيا كلها:عبير مايصير كذا لاتعذبينه ادعي له علشان مايتعذب بقبره
عبير:يقولون انهم مادفنوه يقولون انه بيدفنونه بعد صلاة العصر وانا ماقمت الى اللحين لاني كنت نايمه ابكلم ابوي واساله اذا مات دفنوه ولا مامات
عمران عرف انها منصدمه:خلاص كلميه مع السلامه
عبير:مع السلامه
عبير تكلم ابوها مقفل علشان بطارية الشحن وكلمت حسام حسام استغرب انها داقه رد
عبير:الو
حسام:هلا
عبير:وش اخبار عمي صح مامات
حسام :إلا مات الله يرحمه ادعي له
عبير:دفنتوه
حسام:ايه دفناه بعد صلاة العصر
عبير:لا وبذي اللحظه انفجرت بالبكاء كذاب كذاب كلكم كذابين
الى هدت بعد ساعتين من نوبات البكاء المستمره قامت وهي الحالها ببيت اهلها المظلم وتشوف المكان إلي جلس عليها عمها وراحت تركض له وباست المكان مية مره وهي تبكي لا انت ياعم طيب ماتخليني الحالي انت دايم تترك اللكل وتجيني اللحين بتتركني حتى انا
تناظر المكان وتذكرت الشاي وتذكرت سلامها السريع له السلام الاخير كانت مستعجله علشانه اخر يوم اختبار قالت من غير شعور
سلمت عليك وانا ماظنيت انه سلام الوداع
احس الدنيا بدونك دنية ضياع
سمعت بخبر وفاتك وصابني الرواع
كان بيوم فضيل وشهر الجواع
صابك المرض المؤلم الفضيع
انشالله عملك واجرك شفيع
وانشالله جنتك جنة ربيع هاذي الدنيا وامرها خديع
كل ماحبيت لي واحد صار وديع
ونقول الله يرحمك ويرحمنا جميع
وتبكي عبير الى نامت في مكان عمها إلي كان جالس فيه قبل امس



عبير وش راح يصير لها ؟؟
حال ابتسام ونوره ماعرفناه؟؟؟
وش مصير عبير بتكره القصيم ولا وش ؟؟؟
بتتزوج مين عمران ولا رامي؟؟؟
اذا كلمها رامي وش بتكون ردة فعلها؟؟؟
تتوقعون يجي عمران علشان يعزيهم ولا لا؟؟؟ام حسام تقوم الظهر وتناظر حوله بالغرفه ماتلقى عبير نزلت تحت وسمعت صراخ
عادل:وش فيك عبير انتي تعبانه؟؟
عادل:ردي على
ام حسام تسرع وهي تنزل وتنحرف باخر درجه وتطيح الام تقوم بصعوبه وهي تمسك السلم وتروح للي جالسين باول الصاله
عادل شايل اخته وساندها على رجله
ام حسام:عبير وش فيها وتلمس بنتها مرتفعه الحراره وتتكلم عبير ابي عمي ابي اروح لعمي
ام حسام:يامايا قولي للسواق يشغل السياره( ويشيلها عادل ويروحون للمستشفى ودوها للدكتور
دخلوها للغرفه وذا دكتور يحط لها مغذي ويهدونها ويطلوبون ان الممرضات يغسلونها بماء بارد
المسكينه حرارتها مرتفعه ام حسام كلمت حسام
حسام وهم راجعين للرياض :الو
ام حسام وهي تبكي:هلا حسام انتم وينكم
حسام انهبل :وش فيك يمه
ام حسام:عبير عبير ياحسام
حسام:اوف من هالعبير ياكثر مصايبها وش فيها بعد هالعوبا
ابو حسام انهبل:وش فيها ياحسام
حسام:يبه عبير بالمستشفى ياكثر ماتروح له لو توظف فيه احسن
ابو حسام عصب واخذ الجوال من حسام لان بطاريته فاضيه وشاحن السياره مو موجود
ابو حسام:هلا ام حسام عبير وش فيها
ام حسام :عبير مريضه مرتفعه حرارتها
ابو حسام:علشان عمها
ام حسام:ايه مو مستوعبه وفاته
نرجع لعمهم عيسى الكل متفاجئ من وفات عمهم
نوره وهي محزنه:الله يرحمك ياعم والله اني كنت مقصره بحقه
ابتسام:ماوفى بحقه الا عبير
نوره:مسكينه ماراح تتحمل وفاته اعرفها
ابتسام:وش رايك نكلمها علشان نعزيها
نوره :يالله
ابتسام تدق على جوال عبير وجوالها في الصاله الكبير المظلمه فوق الطاوله يرن لكن لامجيب
نوره :ماترد صح
ابتسام: لايكون صار لها شئ
نوره:تنتحر ترا ماصار شئ يهمها في الدنيا واعرفها متهوره
نوره:هي صحيح متاثره بالهنود لكن مستحيل تسويها لانها مؤمنه
ابتسام:بنروح لها
نوره:لا خليها بكره
ابتسام:وين امي
نوره:امي مثل ام عبير مشغوله بدنيتها يامع صديقاتها او جيرانها
ابتسام:مسكينه عبير حنا على الاقل كل وحده تسلي الثانيه لكن هي من يسليها
نوره من غير شعور:وعادل وين راح
ابتسام: وش هالحماس كله له هههه ضحكتيني وانا ماودي اضحك
يدق جوال ابتسام رقم غريب بس ابرد:الو
بنك:السلام عليكم انتي ابتسام عيسى
ابتسام:ايه انا ابتسام انتي مين
بنك:انتي قدمتي على وظيفه وقبلناها لك بعد الواسطه
ابتسام:والله
بنك:مبروك تقدرين تداومين من السبت الجاي
ابتسام:مشكوره مشكوره
ابتسام تقوم وترقص مثل المجنونه قبلوني قبلوني ههههههههههه
نوره بصراخ:وظيفه
ابتسام:بالبنك توظفت
نوره تضربها بفرحه مبروك مبروك يعني بتخليني الحالي وتعانق اختها
ابتسام:كملي دراستك انتي مفروض بثالث ثانوي بس انتي فصلتتي علشان شئ مايستاهل
نوره:ماعليك مني المهم الف مبروك
في بيت عمران
عمران:انا بروح للرياض
فوزيه:ليش؟؟
عمران:عم عبير مات
زينب:ياخال ابوي حك ظهري(((مثل سعودي معناه ان الي يقرب لها بعيد عنها))
عمران:وش قصدك
زينب:يعني عمها عمها لاهو ابوها ولا اخوها ولا امها
فوزيه:ماعليك منها رح لها هذا حق واجب لازم تعزيها بس كلمها قبل ولا كلم بيتهم
عمران:خلاص اللحين بسافر تامرون شئ
فوزيه:سلامتك
زينب:ابي اروح معك تراي طفشت من القعده هنا
عمران:بتروحين!!!! وين تراه عزاء اصحي وترا قبل اسبوعين موديك للرياض(((مانتظر ردها))) يالله باي
المغرب الكل افطر الأ عمران بس اخذ تمره معه واكلها في الطريق
رامي ولا همه لاعمه ولا وفاته كان ينتظر طاش ماطاش بيتابعها هو وامه
ابتسام بالمره فرحانه علمت امها ماقالت الا مبروك ببرود وقالت لولا الله ثم واسطتي كان ماقبلوك بشهادة هالثانوي ذي
عبير صحت: تعال عمي امس يدي لاتطيح في البحر لا لاتطيح((((((((((تعرفون الحراره اذا ارتعت شيصير
تجي الممرضه تهديها وتغلسلها في مويا بارد
عادل وامها مافارقوها لحظه حسام قال بيروح لها بعد العشاء اذا ارتاح من السفر ابوها ماصبر
ابو حسام:اخبارك عبور
عبير:عايشه
ابوحسام:وانشالله طويل عمرك بعد
عبير:اخبار اهل عمي
ابو حسام:الحمدلله حالهم احسن من حالك
عبير هادئيه اليوم وتقبلت المكتوب واستغفرت الله لكن قلبها مجروح كأن احد نازع شئ من قلبها واغلى شئ كانت حاسه
باحساس غريب حاسه في غربه وهي بين اهلها
وصل عمران راح للبيت لقى الخدامه سالها عن عبير وينها قالت راحت مستشفى في طيح وراحت
طلع حسام له واستقبله استقبال جاف
حسام:وش جايبك
مد يده عمران لكن ماصافحه حسام من غطرسته وغروره وتعاليه
عمران ناظر يده وابتسم ورفع حاجب له:معليش ياحسام عظم الله اجرك
حسام:وش تبي
عمران:اعزيك مو صديقي
حسام: كنت صديقي في الماضي
عمران بابتسامة قهر:ايو والله وانت الصادق كنت صديقك واللحين نسيبك غصبن عليك
حسام:برا يالحيوان يالفقير
عمران:انا بطلع بس ابرجع واخذ اختك اغصبن عليك وانت تناظر ومالك قدره تاخذها
طلع عمران معصب وحسام رجع شرب ماء وراح للمستشفى لكن سبقه عمران
((((المواجهه))))
طق الباب وفتحه عادل
عادل وجه متلون من القهر هو ومن النوع الي يبين زعله
عبير:وش فيك مين طق الباب
عادل:هاذا عمران
عبير:والله!!! خله يدخل
ابو حسام وام حسام مقهورين بس مابيون يبينون قهرهم عند عبير لان عبير مو ناقصه
عمران:السلام عليكم
الكل :وعليكم السلام
عمران:عظم الله اجرك ياعمي
ابو حسام بصوت خفيف مسموع:عمة عيونك انشالله(شافت عبير ابوها
ابوحسام تنهد:اجرنا واجرك
عبير:ناظرت ابوها بنظرات رجاء وناظرت امها واخوها لغة العيون لازم تكون مفهومه لكن فيه ناس مايبون يفهموها
عمران يقرب لعبير::سلامتك عبير ماتشوفين شر مايصير الي تسوينه بروحك
حسام يدخل وهو مقهور لانه شاف سيارة خويه بالمواقف
حسام بصوت عالي:وسوت كذا بنفسها يوم غصبناها على اللملكه منك(يبي يفرق بينهم
عبير:حسام؟؟؟
حسام:السلام عليكم كلكم الا بعض الناس
عبير:بصوت عالي السلام لله
عمران فرح ان عبير تدافع عنه
حسام سلم على عبير وقال بصوت عالي:حسبي الله على من كان السبب وهو يناظر عمران
عبير:وجع حسام تدعي على عمي
حسام:وانتي مرضتي علشان عمي ولا علشان الي مايتسمى
عمران قام
وعبير:مرضت علشان عمي واذا بمرض علشان عمران فهو للعلمك بس بيكون للحبي وعشقي له سمعت وانا اتمنى انك اذا جيت
تزورني تحترم عمران الي بيصير شريك حياتي قريب ولا انت ولا عشره من اشكالك بيفرق بينا
عمران:معليش ياعبير انا ماجيت علشان ازعجك واوتر بعصابك انا بس حبيت اعزيك
عبير:ماتقصر والله ان زيارتك خففت على الكثير
ابو حسام وام حسام وعادل ماتكلموا ولا كلمه اما حسام طلع وخرب كفرات سيارة عمران
اما ابو حسام وام حسام وعادل ماتكلموا ولا كلمه علشان يحقرون الرجال لان الرجال اهم ماعنده كرامته
طلعوا لانهم اعلنوا انتهاء الزياره الا عمران
ام حسام ودعت عبير وطنشت عمران
اما ابو حسام ودعهم وعادل ماودع احد لانه مقهور من مصيره
السستر تعلن نهاية الزياره////
عمران:يالله عاد شدي حيلك وقومي ترا مايهون على انك بالمستشفى
عبير تبتسم ابتسامه باهته:اسفه على كلام حسام وابوي
عمران:ولا يهمك بس ماراح ازعل لاني باخذك انتي مو هم ويالله عاد بلا دلع ترا كلها شهر ونتزوج ترا زواجنا 5 العيد
عبير:لا تكفى مالي خلق بجد والله
عمران:عبير حجزت القصر والله وعطيتهم العربون
عبير:بس ماتجهزت ولا لي خلق اتجهز
عمران:انا راضي بك كذا من غير اي اضافات بس تكفين لاتاجلينه
وبما ان تاجيل الموعد يخسر عمران نص فلوسه وهو مو ناقص وافقت
عمران باس يدها وطلع بعد ماعطاها بوكيت ورد جوري احمر
عمران طلع وشاف السياره مكسر القزاز والكفرات متقطعه انجن هو مو ناقص
عمران يالله انا وش اسوي اللحين انا ماصدقت اخلص من المهر والقصر والغرفه وتجي هالسياره
والله لو احلف انه هالحقود حساموه خلاص مادام كذا الدعوه عناد والله لاخذ اختك واقهرك بعد مثل ماجننتني
كيف بيتصرف عمران؟؟؟؟
هل بيتم زواج عبير وعمران ولا باخر لحظه تنقلب الموازين؟؟؟
اذا كلم رامي عبير بتقتنع ويكسر خاطرها ولا لأ؟؟؟
وش بتسوي نوره بتحب عادل ولا بتغرم في واحد غيره بما ان ابتسام توظفت وامها لاهيه بروحها؟؟؟
عمران كيف بينتقم من حسام يكن ياخذ اخته ويطلع معها ويفنش الزواج بعد....؟؟؟؟التكمله
عمران راح لواحد من زملائه وتسلف خمس الاف ريال لتكاليف السياره عمران وعبير كل يوم يزيد بينهم الحب وابتسام زعلانه
على عبير لانها رفضت رامي اخوها رامي حاول بكل الطرق انه يكلم عبير لكن تصك الخط اذا كان تلفون او جوال عادل زعل
لكنه رضى اكيد علشان اخته الوحيده الي مالها احد عبير تحسنت حالتها ورضت بالامر الواقع ودعت لعمها بدخول الجنه
عبير راحت للقصيم علشان تروح بيت عمها تبي تتذكر الايام الحلوه وتسلم على أهل عمها
بعد 25 يوم
قبل العيد بيوم قررت عبير تروح لعايلة عمها ابراهيم لانها هي في القصيم اخذها عادل وراحت بالليل لبيت عمها مو معقول
بيت عمها مظلم والحي مظلم وعبير تشوف الدنيا كلها مظلمه بس اليوم !!!!ليه ؟؟؟
تسال عادل ليش الحي مظلم؟؟؟لاجابه تدرون ليه
الباب كالعاده مفتوح
اليوم هو الوحيد الي ماستقبلها عمها عند الباب حتى وهو مريض استقبلها حست برعب وخوف دخلت البيت البيت مرعب
كانها اول مره تدخله مو للمره الالف
دخلت الممر الضيق وناظرت المجلس الفاضي الي مافيه احد طلت له وكانها تبي تشوف واحد واحد مافارق خيالها
تناظر تتذكر ذاك مكان ابوي ياترى ابوي راح يدخل البيت هذا مره ثانيه ولا بيقاطعه كالعاده
وذاك مكان عمي وهو ساكت وذا ايه ذا
وتنزل الدمعه من عيونها هذا المكان كان قبل شهر عمي جالس بفراشه وتعبان وبجنبه القران
وهذا مكان حسام يالله ياحسام والله مشتاقه لك يالقاطع
مشت قدام عند الصاله وتطق الباب لكن لامجيب يالله ياعمي لو انك موجود بتخليني انتظر ربع ساعه عند الباب
وتطق وتطلع ذيك العجوز الشمطاء الي قضى عليها الدهر ايامه وسنينه
ام خالد:معليش والله يابنيتي كنا نصلي
عبير بابتسمه كانها تكشيره:لا ماصار الا الخير يامرت عمي
ام خالد :اخبارك انا بصراحه توقعتك بتتركينا
عبير:لا وش دعوه انتي اغلى مرت عم لي
ام خالد:الله يسلمك يابنيتي
استقبلتها في الغرفه وجلسوا
وتناظر عبيرذاك الباب الي كان عمها يضحك عليها على صندل الكعب العالي الموف وكان يوقف على واحد ومخلي رجله الثانيه
وتبستم
منيره:السلام عليكم
عبير:اهلين منور اخبارك
منيره:الحمدلله معليش خليتك كنت اصلي
البيت زي ماهو بيت طاهر ايماني عاموده الصلاه والايمان والقران
نامت عبير عندهم علشان توفي بوعدها لعمها وتعيد عندهم عيد الفطر
الصبح لبسوا واتشكخوا لكن مو كثير عبير لبست وكان لبسها ناعم بسيط ومكياجها خفيف بالمره ومنيره لبسها من الملابس القديمه
علشان وفات ابوها مو فاضيه
عبير سرحانه تتذكر اخر عيد قال لها عمها ابي العيد الجاي تعيدين هنا زين عندي قالت وعد
عبير:ياعمي انا وفيت بوعدي لكن انت استغفر الله العظيم الله يرحمك وتدمع عيونها
منيره:عبير متى زواجك
عبير:بعد اربع ايام خامس العيد
منيره:وكيف تجهزتي
عبير:الحمدلله خلصت كل شئ باسبوع وسويت تجهيز عروس عشرين يوم
منيره:بس لازم3 اشهر بالقليل التجهيز مو هين
عبير:والله ماكنت رايقه
منيره كانت عارفه انها متاثره بوفات ابوها بس مو لهالدرجه
عبير تكلم حسام وتعايده وتتراضى هي وياه
قبل الزواج بيوم
عادل راح لغرفة عبير:يالله ياعبور انا مو متخيل كيف البيت بيصير من دونك
عبير:الظاهر ماحد فاقدني الا انت الامهات كلهم اذا انخطبوا بناتهن يتقربون للبنات قبل مايروحن والزواج يكون بحر من دموعهن
عكس امي حتى ماباركت لي
ابو حسام عند الباب يطل على الغرفه:تسمح لي احلى عروس ادخل غرفتها
عبير فرحت وراحت لابوها:انت تدخل من غير اذن يبه
وسلم الاب عليها وبارك لها وعطاها هديه
عبير:يبه ليش انت كلفت نفسك
ابو حسام:اذا ماهديت لبنتي بهالمناسبه متى اهدي لها بس انت افتحي الهديه وقولي لي رايك فيها
عبير تفتحه طقم الماس قمة الروعه لمعته تعمي العين من قوها وكان باين ان قيمته فوق المليون
وتبوس راس ابوها:والله يبه انت كلفت نفسك كثير
وتدخل الام ومعاها هديه تقريبا بحجم هدية ابوها
الام تسلم على عبير واليوم باركت لها وعطتها الهديه الي كانت عباره عن طقم ذهب مرصع باللماس
قال عادل:والله مادام الدعوه خاربه كذا انا بجيب هديتي
عبير تناظر هدية ابوها وامها وهي تدمع عيونها لانها اول مره تحس انهم اهتموا فيها دايم يعطوها الفلوس وهي الي
تشري الا اليوم هم إلي جابوا لها
ابوحسام:هذا بالله عليك وقت الدموع
وتضمه بنته وتسلم عليه مشكور والله اني مافرحت بالهديه قد مافرحت انك باركت لي والهديه تبين انك ذواق يبه
وتسلم على امها بحراره اول مره تضم امها
دق جوال ابوها شاف الرقم استغرب: معقول عيسى يدق على!!
عبير برجاء:تكفى يبه رد عليه رد حلو علشاني واعزمه لزواجي
ابو حسام:انشالله وراح
ودخل عادل معاه هديه كبيره وكانت الهديه مغطيه رأسه وثقيله وكبيره بالمره:وهذي الهديه مني لاحلى عروس وينزلها ويشوف امه وعبير
ميتين ضحك عليه
عادل وهو يمسك ظهره:وش فيكم
عبير:لا بس هذي الهديه كلها وش فيها
عادل:فيها عماره تطيح على عمران انشالله(( تتذكرين
عبير:وجع ايه اتذكر هههههههههه
فتحت الهديه كانت عباره عن فستان مميز مخملي باللون الاسود وفيه قطع من الكريستال معها طقم جزم بعد مميزه
وفيها كريستال لامع وطقم اكسسوار مميز وشكرته الكل عطاها هديه الا حسام جاء ابوها عمك عيسى بيجي يبارك لك
عبير طارت من الفرحه:والله
ابوحسام:تراه عند الباب روحي استقبليه
عبير:تكفى انت اليوم استقبله الله يخليك ترا مهما صار انتم اخوان واحمدلله الفلوس انتم مو محتاجين لها علشان تتزاعلون يبه الله يخليك حقق لي هالامنيه
ابو حسام وهو يشوف تاثر بنته:خلاص انا ابسلم وانتي شوفي هو بيرد ولا لأ
عبير:بفرحه مشكور يبه (وتبوس راسه
جاء عمها واستقبله ابوها وسلم ورد عيسى بسلام حار
عبير دمعت عيونها من الفرحه وراحت قبل ماتسلم على عمها باست ابوها براسه وعمها عرف انها فرحانه لانها تحب
وصال الاهل وعطاها عمها الهديه الي كانت مميزه وهي هديه تشبه هدية ابوها لان افكارهم وحده وعمرهم قريب من بعض
وكان هاليوم اسعد يوم لعبير
جاء وقت النوم دق جوالها
ابتسام:الو
عبير:ياهلا ببسومه
ابتسام:الف مبروك ياعروسه
عبير:الله يبارك فيك انتي وينك
ابتسام:معليش والله بس كنت مقهوره
عبير:كل شئ مكتوب الزواج قسمه ونصيب
ابتسام:الله يهنيك انشالله وخوذي نوره
باركوا لبعض وعلمتهم كيف سلموا ابوها على عمها
راحت عبير لسرير تبي تنام لان بكره يبي له مجهود
ويدق جوالها بعد
عبير قامت من السرير:يالله شفيهم يحبوني اليوم الناس مايدرون ان بكره الزواج
تشوف الرقم وتنهبل قالت لازم ارد مو بكره يفضحني
عبير بعصبيه:انت وش تبي اللحين
رامي:ساكت
عبير:رامي
رامي:اهلين
عبير:ليش تكلمني
رامي:علشان علشان ابارك لك
عبير:شكرا واتمنى انك ماتدق(برجاء)الله يخليك اذا كان عندي غلا عندك لاتحطم حياتي
رامي:انشالله هذي اخر مره ادق عليك بس اليوم مو برادتي
عبير:الله يهنيك مع وحده تعرف قيمتك وتداريك طول العمر
رامي:خلاص بنفترق
عبير:نعم؟؟؟
رامي:طيب ليه ابوك يسامح ابوي
عبير:ماتبيهم يتراضون
رامي:وليه بذا الوقت بذات بعد مافرقنا حسبي الله على ابوك
عبير:رامي
رامي بحزن:مبروك ومع السلامه
عبير:رامي
رامي بهتمام:ياهلا
عبير:اتمنى ان هذي اخر مره تدق على
رامي بتحطم:طيب
عبير:اجل مع السلامه
رامي:مع السلامه
عبير كلمت ابتسام وقالت لها تخطب وحده كانت في مدرستهم اخلاقها عالي جمالها مذهل و
كل مافيها حلو فرحت اسمها بدريه ابتسام يوم عرفت
انها مانخطبت وقالت انها بتحاول تخطبها وشكرت عبير لانها بجد بنت او ملاك مافيه احد احلى منها
في الرياض 5 العيد
الكل استعد لزواج عبور وعمران عمران الي ماله الا اختين وعبير الي قرباتها كلهم يحبونها
لبست عبير الفستان الابيض المطرز بالذهبي والطرحه المميزه طرحه كانت طريقه عربيه وكأن ماخلق زين إلا هي لانها بجد روعه
الأ هي من اجمال جميلات العالم
كانت غير انها جميله بعد جذابه والزفه كانت مثل حلمها كانت هي تمشي بشوي سرعه وهي ماسكه اطراف فستانها وتمشي بسرعه
من اليسار ومن اليمين وثنتين بنات سمر طولها لابسين فستان افراح ويمشون بسرعه حولها على
دقة الموسيقى الاسطوريه الصاخبه المزعجه المميزه
والإناره المتمرده بالاوان الكريستاليه ومن الطرف الثاني للباب يمشي عمران لها وهي تخف بمشيتها وتتغير الموسيقى والاضواء
الى هادئيه ورومانسيه والثنتين السمر الي كانوا يمشون حولها راحوا حتى تتم الزفه بافضل الاجواء ولما قربت عبير لعمران
باس يدها ومسكها وراحو للكوشه تصوروا والناس باركوا لهم ورقصوا الرقصه الرومانسيه وكانوا مميزين بالرقصه
وزينب جنت في الزفه وكانت مستانسه ان هذا زواج اخوها وكانت تتمنى ان كل صديقاتها معها علشان يشوفون الزواج
ويشوفون ان زوجة اخوهم كشخه
والكل انهبل على الزفه المميزه الي ماصارت بالعالم كله الا لعبير لانها شافت هالزفه بالحلم وقالت احققه واغير
منه بافضل افكار
عبير وعمران تصوروا وراحوا لافخم الفنادق فندق ببرج المملكه وكان أثاثه روعه وتصيمه خيال كأنك في عالم ثاني من الفخامه والدقه بالتصميم المريح والفخم
ولا عمران المسكين اخذ قرض بميتين الف ريال علشان مايخلي قصور لزواجه والديون الي عليه مغرقته في هذا الوقت
كان رامي حالته صعبه بالمره كان يفكر فيها وبعدين يقول انا ليش افكر فيها كثير هي مافكرت فيني معقول انا الى الان احبها
تخسى لا انا ماحبها انا رجال وعندي كرامتي فوق الحب ومن يبيعني برخيص ابيعه بتبن
عادل:رامي معليش والله ماخليت يوم الا حاولت فيها
رامي:خلاص انا نسيتها
عادل:ونوره
رامي:وانا عند الكلمه ابقنعها
عادل يبتسم
برج المملكه
عمران جن على عروسته نسى كل الكلام الي جهزه لهاليوم بس كان خايف خايف على مستقبله مع وحده مايعرفها
مع وحده متعوده على حياة الترف
عمران :تدرين اني محظوظ
عبير بخجل:ليه
عمران:لاني متزوج القمر
عبيربخجل:لاتبالغ
عمران:والله القمر ولا شئ عندك عبير ابتسمت ابتسامه ساحره
وباس راسها و....
ابتسام:يالله الزواج قمه راح يذكرونه عند سابع جيل
نوره:يالله تصدقين الزفه هذي هي حلمت فيها قبل وحققتها
ابتسام:إلا ماقلتيلي وين روميو زمانه
نوره:ههههه تلقينه فوق الصخر يرمي الحصى على البحر وينتظر لقاء حبيبته
ابتسام:ههههههههه والبحر وين نلقاه في الرياض
حسام جالس في الاستراحه مع اصدقائه ويفكر عبير تزوجت وانا ليه ماتزوج
اعز صديق له اسمه سامي:وش فيك سرحان كأنك حاط هموم الدنيا كلها براسك
حسام:وش رايك اتزوج
سامي:ههههههههههه
حسام:تضحك على وشو
سامي:اتخيلك وانت عريس ههههههههه
حسام:ليه وش ناقصني
سامي:انت هاللحين افتك من هالادمان الي بليت نفسك فيه وبعدين فكر بزواج
كيف بتكون حياة عبير وعمران؟؟؟؟
رامي بيوافق على البنت الجديده الي اختارتها له عبير؟؟؟ ولا بيعاند
وش نوع ادمان حسام اخو عبير؟؟؟وكيف بيكون ردة فعل عايلته الى اهم شئ عندهم كلام الناس؟؟؟
كيف بيكون شهر العسل لعمران وعبير!!!! يمكن يكون في السجن لان عنده ديون مغرقته؟؟؟
تتوقعون تتفاجئ عبير من بيت عمران الي بتسكن فيه مدى الحياه؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shadow-sakora.yoo7.com
 
قصة عبير الجزء السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ظلال الساكورا  :: المنتدى العام :: المنتدى الادبي :: قسم الروايات-
انتقل الى: