منتديات ظلال الساكورا
أهلا وسهلا بك زائرتنا الكريمه..
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات...
كما يشرفنا أن تقومي بالتسجيل بالضغط على كلمة تسجيل...
اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى...
أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضلي بزيارة القسم الذي ترغبين أدناه










*يوجد اقسام للأعضاء فقط



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة عبير الجزء الثالث

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ظلال الساكورا
الأدارة
الأدارة
avatar

لـقبي سابقا ً : زهرة المنتدى

عدد المساهمات : 951
نقاط العضوة : 2147483647
مستوى آلتقييم : 12
تاريخ التسجيل : 18/02/2010

مُساهمةموضوع: قصة عبير الجزء الثالث    الخميس أغسطس 12, 2010 10:42 pm

*الجزء الثالث*



في مكان بعيد في قريه بالقصيم///
كانت تسكن عائلة عمران وعمران صديق الطفوله لحسام مواصفته شكل رجال مافيه جمال ولا هو قبيح عائله فقيره بقريه مايوجد فيها الا بيتهم بيتهم طيني متهالك مافيه مساجد ولا مطاعم في هاذي القريه
ابوه وامه متوفين
عنده اختين وحده اسمها زينب عمرها 21 طبعا شين وعصبيه دائم يمكن لانها تقارن نفسها بالبنات الي في مدرستها المدرسه الي في الرس بالقصيم
والاخت الثانيه فوزيه طيبه حبوبه ماتشوف المظاهر ولا تهتم لها وجمالهم عادي وعمرها25 ويتمنون زواج اخوهم لانه كثير متسلط عليهم واخلاقه شينه مع خواته يمكن لانه حاس بضغوط من ناحيه الصرفيه والمسؤليه
دخل عمران الصاله وخواته يتابعون التلفزون:السلام
خواته:هلا والله
فوزيه:خذ القهوه
عمران:تسلمين
زينب: ماردو لك إلي خطبتها
عمران:إلا الملكه يوم الخميس
تفاجؤؤ البنات:يعني بعد بكره
عمران :ليش يعني مانتوا مسافرات معي
زينب :طيب كيف ماتجهزنا لملكتك طيب باستراحه ولا وين
عمران:في بيتهم بتروحون ولا لا
فوزيه:وش دعوه اكيد بنروح
زينب :فشيله ونروح بأي لبس واي فستان
فوزيه:انشالله الله بيحلها لكن ماقلت لي ياخوي كيف المهر بنجهزه والقصر لا والناس الهايهاي ماتبي إلا فندق
عمران:حسام:قال لي انه بيضبط كل شي
زينب:مين حسام
فوزيه: اخو العروسه يالمطفوقه
عمران:خلاص تجهزوا لان السفره انشالله لرياض بكره
زينب وفوزيه:خلاص اوكي
وبعيد عن الناس هناك واحد مسوي نفسه روميو زمانه معاه صورة وقاعد يتاملها عرفتوه هاذا رامي
معاه صورة بنت شكلها رقيق اسلوبها مو يم سالفه(يعني ماعندها اسلوب)
يشوف صورته هو وياها واخته ابتسام ونوره واحد من عيال عمهم اسمه خالد متزوج وله بنت
يتامل الصوره :اخخخخخخخخخخ معقوله ياعبير انتي فيك هاذا المرض اخ ياليتني اخذ هالمرض وانتي تعيشين بسلام يارب قبل ماتموتين اموت انا وتدمع دمعه من عينه وعلى طول مسحها لان الباب يطق /ادخلي يانوره بسرعه واتركي عنك الطق إلي ماله داعي
نوره تدخل متفجئه:وش دراك انه انا
رامي:لان ماحد يطق الباب غيرك وبعدين طقيه بشوي شوي يالدفشه
تناظر نوره الصوره: وش ذي الصوره
رامي بارتباك:هاه لا وشو
قاطعته :هاتها بس
رامي:لا وش تبين فيها وبعدين انتي توك راجعه من المستشفى روحي ارتاحي
اخذت الصوره وانهبلت:انت تحب عبير يارامي
رامي:بخجل ايه
نوره:بس مو معناته انك تاخذ صورتها
رامي:اخذ الصوره ويبي يضيع الموضوع بصراحه انتي وش فيه اغمى عليك ذاك اليوم
نوره بحزن ساكته
رامي :بس انا مادري سبب انهيارك العصبي وشو تدرين اني من قبل سنتين كنت في اوروبا ولا ادري وش سالفتك واهلي مارضوا يقولون لي
نوره ساكته تنزل دمعه حاره منها
رامي:انا اخوك الكبير ان ماقلتي لي مين تقولين له ؟؟؟ اه انتي تورطتي مع واحد طلعتي معه
نوره بعصبيه:اسكت ولا كلمه لاتناظر الناس بعين طبعك وبجد سفرتك لاوربا غيرتك ولا فيه احد مايثق في اخته
رامي:طيب قولي لي ومهما صارت حجم المصيبه راح اتحملها
نوره:بس انا ماقدر اتحمل ماقدر وتبكي
رامي:هدي اعصابك ترا الدنيا ماتستاهل وانا بس خايف عليك
نوره هدت:خلاص ابقولك لاني ترا ماقلت إلا لابتسام اختي وهي إلي قالت لاهلي
نوره تتكلم باسى وتكشر(تعبس)كانها رجعت للماضي وتناظر الدنيا بخوف ورعب:قبل سنتين كنت رايحه للكوفيرا انا الحالي مامعي احد طبعا عقب ماخذت الاذن من اهلي رحت للتلفون قبل ماروح كلمت الكوفيرا قلت بجي اصبغ واضبط حالي قالت الكوفيرا :بيجي معك احد
قلت:لا
والدنيا ذاك اليوم فاضيه مافيه آدمي بشارع ولا بنت كان جو اختبارات والدنيا برد طلعت من البيت ورايحه للكوفيرا مشيت ومن شدت الهواء الغطوه كم مره تجي بتطيح /و الشارع فاضي والله ولا احد شفت كانت الساعه 8 الليل بس المحلات مفتوحه دقيت جرس الكوفيرا مين؟؟
انا نوره
تفضلي
زاد فضلك
دخلت قسم الكوفيرا الكبير المرعب واكثر شي ارعبني النور الهادئ الرومانسي كان هادئ كانه شمعات وريحة الزجاير مليانه فيه مع اني كم مره اجي المشغل ولا اشوف الاشياء الشاذه هاذي رحبوا فيني ثنتين(( تبكي)) الله ياخذهم الله ياخذهم
رامي:تكلمي انا اسمعك كملي
تمسح دمعتها للمره الالف وتقول قالوا أي لون تبين قلت ابي احمر واشقر وبني وثلجي قالوا وش بعد تبين تسوين قلت ابطلع اكلم عن اذنكم
طلعت بساحة الكوفير المظلم البارد تدري ماكلمت بس اصرف لاني حاسه ان فيه شي غلط واحس بخوف
رجعت لاني منحرجه لاطلع وياليتني طلعت ياليتني مت ولا شفتهم ياليت اهلي عمرهم ماخلوني اروح مشغل لا الحالي ولا مع غيري
رجعت صبغوا لي وحطوا مكياج على حسابهم انا تطمنت لان فيه وحده متزوجه وبوقت وهم يحطون لي صبغه دق جوال إلي تصبغ لي
كان جوالها كاميرا الله يلعن إلي اخترع الكاميرا فجئئه راحت للغرفه مظلمه ودخلت فيها وصكت على نفسها حوالي نص ساعه وراح وخلصت العامله من المكياج واستشوار شعري وكان شكلي على قولتهم روعه وراحت الثانيه للغرفه ورجعت بسرعه ورجعت الثانيه ومعها
تدري وش وتبكي باعلى صوت
عرف رامي ان فيه مشكله بس توقع انها بس صوره مو اكثر قال كملي كملي يانوره وفضفضي لاخوك
كملت وداخل قلبها سكاكين تطعنها الف طعنه بالدقيقه:دخلت العاهره السمساره اللعينه الله لايسمحها وقالت تفضلوا ياحبي انت وياه
دخلوا اثنين شكلهم مقزز مرعبين ماتخيلت ان فيه عالم زيهم وبما ني شاكه من هلموضوع بالبدايه ماتفجئت كثير جنيت لكني رديت لهم ببتسامه وكأن ولا صار شي ولا مصيبه لاني خفت يخطفوني او ينزعون لي شرفي كان واحد اسود والثاني ابيض قمت انا ببتسامه بارده بس بالنسبه لهم توقعوا اني ابكي او انحاش لكني اخذ واحد ولا كان صار شي قلت كذا ياسناء تمشين مع شباب ولا تقولي لي
ضحكوا وقالوا :انتي حلوه حلوه خيال انتي/ كانت الاغاني كالعاده مشغله قلت انا احب الرقص ممكن تشوفون رقصتي ورقصت لهم وانا خايفه يغمى على وهم طبعا يصوروني علشان اطلع معهم دايم والوسكي كان مليان عطوني كاس وشربت
رامي يناظر وهو مو مصدق انها تقدر تمثل معهم توقع أي شئ يصير تبكي وتصارخ كالعاده
شربت وسكي قرب لي قلت له ابي وسكي بطريقه هستيره انا ماشربت إلا شربه وحده مو كاس بس لأنهم شافوني وانا اعرف تاثير الوسكي على الناس والرجال الثاني مشغول بالصايعات الثانيات وهو يصب لي وسكي انا كنت بجنب الباب والكل كان مو مركز من كثر الشرب وطلعت اركض من غير عباه الى وصلت الباب كانوا وراي يلحقني الاسود بس ماكان يقدر يطلع علشان انت خابر ليش
طلعت بالشارع المظلم اركض وانا مو لابسه إلا تنوره قصيره قطعو نصها عيال الكلب وقطع الباقي الباب لاني كنت مسرعه وامشي الطريق فاضي وياطول الطريق بذاك اليوم وياقسوه مافيه إلا المحلات المفتوحه بس ولقيت عادل ولد عمي ولد جارنا رحت لعادل
مسكته كاني لقيت بحر الامان في يديه لاني طلعت من العواصف المرعبه طلعت صحيح ماصار لي شئ بس اخذوا عقلي مني
قلت لعادل:كوفيرا مكياج اثنين عريانين
مافهم شئ لكن حس ان بالامر شئ غلط قال وينهم قولي لي
صارخت بقوه دخلني البيت وانا مثل المجنونه ودوني للمستشفى وتعالجت لكن ماوقفنا لهاذا الحد هددوني بصور وانشروها ابوي ضربني يوم شاف الصور لكنه بعدين تحسف وتاسف لان كانت حالتي صعبه والانهيار قاسي
رامي:طيب انتي اذا شفتي أي رجال تصير لك هالحاله زي يوم شفتي عادل في بيتنا
نوره:لا بس لأنه ذكرني فيهم لاني شفته وانا طالعه من لمصيبه
رامي:وش سويتوا للكوفيرا
نوره :اهلي كلموا الجوازات وقبضو عليهم بعد مانشروا مقطع الرقص
رامي:والانهيار كله علشان الصور
نوره:إلي صار لي شي مو هين
رامي:طيب ابتسام ليش ماراحت معك
نوره:لانها كانت مع عبير تذاكر
دق جوال رامي
نوره:طيب عن اذنك كلم براحتك
رامي:رقم غريب مين هاذا
رامي :الووحده بصوت مايع:هلا
رامي:الو
عبير:ياهلا
رامي:اهلين
عبير:شخبارك
رامي:زين مين معي
عبير:انا وحده مديت يدي عليك وبغيت اتأ سف منك ذكرتها
رامي بفرحه:مين لايكون عبير
عبير:ليه فيه احد ضربك غيري
رامي:لا ليش
عبير:من طريقه ردك
رامي يلمس خده:واحلى كف بعد يابخت خدي بس
عبير:اسمع انا مو من طبعي اكلم احد لاكن يوم ضربتك تحسفت
رامي:يابعد اهلي والله كلي فداك
عبير:ماعندك وقت ردك جاهز
رامي:لاني اسمع الصوت الزين منك اللحين انتي اخبارك بجد تحسين بتعب
عبير:أي تعب
رامي بحزن:ياليتني مت ولا يوم شفتيني اغمى عليك والله كرهت حالي انا
عبير :اقولك انا مو مريضه
رامي:ايه تعجبيني خليك صبوره ولا تفكرين بالمرض كله خليك متفائله
عبير متضايقه:انا والله مو مريضه بجد كان كان
رامي بأهتمام:وشو عسى خطاء طبي
عبير:لا انا قلت للدكتوره تلعب على اهلي
رامي عصب:وليش تختبرينا هاذا مرض اصحىعبير:علشانهم بيزوجوني غصب
رامي:بتتزوجين
عبير:بكره ملكتي
رامي:خير الدنيا سايبه هي علشان يزوجونك غيري
عبير:هاه اتزوج مين اسمع انت ياواثق تراك تماديت معي انا كلمت علشان اتاسف منك لان مو من طبعي اجرح احد لكن انت تغزلت فيني اصحى يارامي تراي بنت عمك مو وحده من إلي تعرفهم
رامي بيرد لكن اغلقت الخط
حاول يدق لكن الجوال مقفل((معقول عبير تتفاؤل على نفسها لا بجد والله ماتستاهل دمعه علشانها ولا حتى مجرد تفكري للأسف طحتي من عيني ياغلى بنت عم لي حسافه والله ياحسافه تفكيري فيك لا المشكله حتى هي مي معبرتني
صباح يوم جديد
فوزيه:صباح الخير ياحلى عريس
عمران ببرود:ايه هلا هلا
زينب :وش فيك ابتسم ألليله ملكتك
عمران تصنع الابتسامه وابتسامته من ضمن المستحيلات
زينب:اوف يعني اليوم مانروح لكوفيرا
فوزيه:حنا وين وانتي وين البنت يبيلها مهر وغرفه نوم جديده ومطبخ خاص وبذات انها بنت غنيه
زينب:والله حرام
عمران:اقول انتي ياكثر شكاويك
زينب: اه تذكرت شي بقولك من يومين
عمران:وشو
زينب:انت كيف عرفت العروسه
عمران:أخت صديقي
زينب:لا انا قصدي عمرك شفتها
عمران بعصبيه :انتي اللحين وش قصدك
زينب خافت:لا لا مو قصدي شئ
الساعه8 ليلا
((((((((الملكه)))))))) ))))
عبير مكيجوها افخم كوفيرا بالرياض وطالعه قمه
عبير متضايقه:اوف والله ملل بجد أول مره ماحب المكياج ولا البس
ام عبير:استحي بس فيه وحده تتافف يوم ملكتها
عبير:يمه وش رايك اغسل المكياج
ام عبير:وجع والله لو تسوين شئ مو حلو اني لأنادي اخوك حسام يكسر راسك
عبير:والله لو يلمس أي شئ فيني لاسوي قضيه اكبر من قضية فلسطين
عادل وهو داخل للغرفه:يعني وش بتسوين
عبير:بكل بساطه انحاش من البيت
حسام دخل:الف الف مبروك لاحلى أخت فالدنيا
عبير:ايه لاني بتزوج إلي مايتسماش على قولة المصاريه
حسام:اسمه عمران
عبير:عماره تطيح فوق رأسه انشالله
حسام:اسكتي لاكسر راسك تراه صديقي
عبير:وتراه بيصير زوجي يعني بصير اقرب مني لك
حسام عادل امهم:هههههههههههههههههههههههههههههه
عبير:الظاهر مافيه شئ يضحك
عادل:مو معقول الكل يضحك إلا عبير
عبير:اخذتوا حتى الضحكه مني
حسام:وليش
عبير:يارب عساك تتزوج وحده انت ماتبيها وانا إلي اجبرك تتزوجها حتى تعرف المعاناه إلي انا فيها
يضرب الجرس
عبير:يمه ياويلي ياويلي جاء اكيد
حسام:اعصابك اللحين إلي كلمني يسال عن بيتي يعني مو هو
نزلوا كلهم إلا العروس بقى لها لبس الجزم والساعه واغراض بسيطه
جو أهل عمها عيسى ورامي جاء وكان وجه حززززززززززززززين بالمره وعيونه حمر لأنه مانام من القهر قهر زواج بنت عمه وعدم مبالاتها له وتفاؤلها على نفسها
عمها عيسى كان رايح للقصيم بيزور عمها ابراهيم لأنه شوي تعبان
جت ابتسام ونوره طقت الباب:افتحي ياعروسه
عبير:هلا بسومه اخبارك
ابتسام:انا زعلانه بجد من تفاولك على نفسك والله شكل ربي بيبلاك
عبير:انا كلمتك علطول صح ولا لا
عبير:اخبارك نوره عقب إلي انتي خابره
ابتسام :وشو مخبين على شئ
نوره:طيبه الحمدلله بخير مبروك
عبير:الله يبارك فيك وعقبالكم
نوره:متى بتشوفين العريس
عبير:ماودي اشوفه بس ماقلت لكم وش حلمي
ابتسام:البنت فاضيه أحلام
عبير:اسمعي وانتي ساكته حلمت وانا بالمستشفى اني انزف وانا اركض بسرعه وبالزفه ثنتين سود يركضون حولي واقرب من العريس يبعد عني وبعدين يقرب مني واختفى انا ويطلعون مكاني توأم ولد وبنت يهبلون تتوقعون وش تفسيره
نوره :اتوقع وانتي تركضين بالزفه ان الزواج يتم بسرعه اتوقع والباقي عاد مادي
ابتسام:اقول لاتفكرين بالاحلام كثير
يدق الباب تجي مايا شغالتهم عبير:وش فيه
مايا:جاء عريس مال انتا ماما يقول انزل تحت
عبير:يوه انتي بومه ماتبشرين بخير
تطلع مايا
ونوره وابتسام ميتين ضحك على شكل عبير طالع الوان من خليط من الخجل والعصبيه والقهر والى الان مابانت مشاعرها بس هي ضحكت وقالت يالله ننزل
فوزيه وزينب انهبلوا من البيت قصر ولا فله ولا قلعه جنوا على البيت الى حتى ماشافوه بالمسلسلات والافلام
وهاذي شغاله جايه وهاذي رايحه والاثاث فخم والقبه الضخمه والصاله الكبيره
فوزيه شالت هم اخوها كيف بيقدر على مصاريف البنت الغنيه الوحيده المدلله الدلوعه كانو جالسين بالصاله الوسطى
فوزيه:اخبارك يام حسام
ام حسام:الحمدلله بخير والله الساعه المباركه إلي شفناكم وانتي اخبارك يازينب
زينب كانت تناظر فخامة السقف قالت بارتباك:هاه وش قلتي يام حسام
ام حسام ابتسمت وقالت بقلبها بجد عيال فقر مو شايفين خير الله يعينك ياعبور على مابلاك اخوك وابوك
عبير بالفستان الوردي زي فستان العروس بالضبط بس اللون يختلف والمكياج الناعم إلي مخليها جذابه بشكل ولشعر الاسود المرفوع شانيون
والابتسامه إلي تطير العقل
نزلت وبجنبها نوره بعد تهبل بس عبير طبعا احلى وابتسام طالعه زينه
زينب وفوزيه يشوفون عبير وهي تتمشي برقه ودلع
زينب بقلبها هاذي كيف عرفها اخوي غبيه ليش وافقت له((( ماتدري ان ابوعبير واخوها غاصبينها علشان مايخذها رامي لان عيسى ومحمد ابو عبير مقاطعين بعض الرجال بس///// ولا الحريم يموتون في بعض))
جلسوا وسولفوا الحريم شوي وعبير مو باين عليها انها زعلانه هي تحب دايم تغطي زعلها بذات قدام الناس وعبير تسولف بطلاقه وتضحك ولا كانها عروس وبعد اليوم ملكتها
وفي الساعه10 مساء و53دقيقه و35 ثانيه دق جوال عبير في نغمة انا مين عندي بعدك ناظرت عبير الجوال وانهبلت خافت وتناظر الكل وهي مرتبكه
تتوقعون مين داق على عبير؟؟؟؟
هل هو رامي او لعبير صديق وحبيب؟؟؟
كيف راح عبير تقابل عمران زوج المستقبل؟؟؟؟
اذا شافته تتوقعون ينجن عليها مثل خواته؟؟؟
تتوقعون الحلم له تاثير بحياتها؟؟؟؟
المفاجئه
دق جوال عبير بنغمه انا مين عندي بعدك وارتبكت وتناظر فوق وتحت بتبكي بتنجن ردت قدامهم
عبير:الو
عادل:هلا بالعروس يالله عمران يبي يشوفك
عبير وهي مرتبكه:اللحين لازم يشوفني
عادل:اكيد لازم يالله تعالي مسويه نفسك خجوله انتي وجهك
عبير احمر وجهها:خلاص اللحين اجي
ابتسموا الموجودين من حركات عبير لانها مرتبكه
قامت عبير وقالت عن اذنكم يبي يشوفني
ابتسام ونوره ميتين ضحك على عبير
راحت عبير لقسم الرجال لقاها حسام قال تعالي ماقدامك إلا عمران
عادل يهبلها مسك كتفها بقوه قبل ماتدخل المجلس صارخت بقوه
عادل يضحك :وش فيك يالخبله ترا مو لايق عليك خجوله لايق الصراخ والازعاج ههههههههههه
عبير:الله ياخذك يالحيوان وبعد يكرم الحيوان عنك ياسخييييييييييييف وانا ناقصتك اللحين ترعبني هذا وقته
حسام بعصبيه:وش ذا الصراخ انهبل الرجال
عبير:خلاص ماراح ادخل
عادل يضحك:الخوافه بس مسكت كتفها وصارخت يالله روحي لحبيبك تراه ماياكل أوادم ولا هو مصاص دماء
عبير:بايخه
حسام:يالله ادخلي تراك فشلتينا
دخلت عبير وحسام وكان عمران يناظر الارض ورفع رأسه للي قالت السلام لقى قمر بالارض انهبل جن على جمالها كانت خيال
ام الفستان الوردي والتسريحه المرفوعه كيف لو كان شعرها منزل اتوقع بينجن لان شعرها شوي طويل وناعم كانت باين رقيقه لكن داخلها يقول والله لاوريك الويل ياعمران
حسام:اجلسي ياعبير هنا قريب من زوجك وانا بروح
عبير متفاجئه وناسيه ان عندها احد بصوت شوي عالي:تعال انت وين بتروح
حسام:ماقدامك احد إلا عمران اللحين عادي تقدرين تكلمينه وتجلسين معه علشان تتعرفون على بعض وبعدين ترا احلى الايام ايام الملكه
عمران يضحك:ليش الاخ مجرب
حسام يبتسم:يالله عن اذنكم انا رايح
عبير جلست قدام الكنبه إلي جالس فيها عمران وعبير تناظر الارض
عمران:أول مره تشوفين سجادتكم(قصدي الزوليه إلي في المجلس
عبير رفعت راسها وكان شكلها يموت ضحك لانها حولت عيونها يعني خلت عيونها حولا ولوت لسانها بطريقه غريبه ومضحكه هي توقعت انه بيخاف
عمران يناظر لها متفاجئ وينفجر بالضحك::::لاتخافين ياعبير ماراح انحاش ولا اترك لو تصيرين بجد حولاههههههههههههههههه
عبير وهي جاده:بلاك للصقه
عمران:نعم
عبير:تذكرت تهدديد ابوها واخوها لو قالت أي شئ يحرجه
عمران عصب :انا للصقه
عبير:بصراحه ماينمزح معك ماتوقعت اني باخذ احد حساس ويزعل بسرعه زي الحريم
عمران تفاجئ:انا حرمه
عبير:بسم الله على الحريم منك ليش حنا طايحين من عينك
عمران استغرب:لا بس اهانه تشبيهنا في حريم
عبير:نعم كيف اهانه بالله عليك انت اللحين تخطب مين مو بنت وامك مو حرمه وخواتك مو بنات هاه رد
عمران تذكر كلام حسام ان اخته ثرثاره بس طيبه وتحب المقالب
عمران:مانتي ملاحظه انا صايرين احزاب وحده بنت ضد الرجال ورجال ضد الحريم
عبير:اذا انا مادفعت عن حقوقنا مين إلي بيدافع
عمران:طيب ياحياتي انتي قمر انا بجد تزوجت قمر مو بنت
عبير:اللحين وش إلي جاب هالموضوع
عمران استغرب من جراتها لانها أول مره تشوفه واكلته بلسانها:سوال انتي اللحين جريئه كذا مع كل الناس
عبير تحط يدها على خصرها:قصدك الناس مين
عمران:مو قصدي احد خوذي رقمي هذا لاني ابكلمك يالله ابروح عن اذنك (((( لاني بصراحه مليت منك)))))يمزح طبعا ولا فيه احد يمل من عبور
عبير:مليت مني ترانا تونا في بحر الامان يعني ماصار شئ إإإ نقدر كل واحد والثاني يروح في طريقه ويكمل مشوار حياته
عمران :وش قصدك
عبير تذكرت اهلها:ماقصدي شئ امزح معك يالغبي
عمران طلع من دون حتى مايقول باي ويقول بخاطره البنت جريئه وتكلمت معي كان لي عشر سنين وانا وياها مع بعض لا وكلامها جارح بعد تقول عني غبي وكل واحد يروح في طريقه والله دنيا
عبير تكلم روحها:يمه منه ومن شكله صحيح لاخلاق ولا شكل ولا مظهر بس بصراحه واحد يدخل القلب بسرعه مادري ليش يمكن لان أول واحد اشوفه بعد هالماصخ رامي
عمران ودع حسام وعمه محمد وكلم خواته حتى يطلعون
وهم في السيارهزينب:يالله ياعمران خطيبتك تجنن ملاك والله ملاك مو من بنات حواء ساحره هالبنت واسلوبها خيالي
فوزيه:ايوالله ياخوي اسلوبها يجنن ومتواضعه بشكل تصدق ياعمران انها تكلمني كاني اختها او كاني اعرفها من15 سنه
عمران ارتاح لأنه خاف من اسلوبها توقع انها ماتبيه او اهلها غاصبينها
فوزيه:وش فيك ماترد ولاتكلمت ولا كلمه
زينب:إلي ماخذه عقلت تتهنابه
عمران:هاه ويضكون الكل ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ابتسام ونوره مع عبير في غرفتها
نوره:ماقلتيلي وش صار بينكم
عبيرسرحانه:هاه بين مين ومين
ابتسام:بين الهلال والنصر
الكل يضحك
ابتسام:قولي لنا وش صار بينكم بجد
عبير تناظر فوق وتحت تدورلها على نصبه:كنت انا ساكته ولا كلمه واول مره احس اني مؤدبه
نوره:مين هاذي لايكون انتي
ابتسام:قطعي يدي كان ماكلته بلسانها المتبري منها لا ويمكن بعد طاردته
عبير تتصنع الزعل:دامكم مو مصدقين ليش تسالون؟؟؟؟
نوره:مع اني مو مقتعه بكلامك إلا اني بحاول اني اصدقك
عبير:شفتو عموري
نوره:مين عموري
عبير:يالدلخه هاذا خطيبي
ابتسام:ويالدجاجه اسمه زوجك مو خطيبك
عبير:الى هو بس انا ماعترف بالزوج إلا اذا لبست الفستان الابيض
ابتسام:طيب هو وش قالك
عبير: ماخلا كلمة غزل بالارض وما قالها لي دلعني بشكل قال اني حلوه وقال اللههم انصر اللحريم وخلهم يسوقون
ابتسام:وش قال؟؟؟؟ عسانا نسوق وش دخل هاذا بهاذا
عبير:انا اشترطت عليه اذا حرروا الحريم وخلونا نسوق ولازم من موافقة ولي إلامر يعطيني موافقه
نوره:طيب حضرتك أي نوع من السيارات بتشترين
عبير:والله انا سمعت فيه سيارة اسمها الحوت بي ام دبليو ابشريها واخلي الوانها مميزه
ابتسام:لايكون اصفر ولا احمر
عبير:لا انا اقولك مميزه ابخليها لونها اسود ملطخ بالاحمر والازرق وكل الوان
نوره:حشى ماصارت سيارة صارت سيارة شرطه
ابتسام:وانتي الصادقه صارت سيارة الوان روكو تغني(قلمي ممحاتي كتبي قلمي روكو)
عبير:بلا طنازه وابغير الوان السياره على حسب لبسي وفساتيني بعد
ابتسام:انا مادري انتي كيف تفكرين
نوره:ايه كملي وش ابداعتك بالسياره
عبير:امممممممممممممم ايه ابلون كفراتي الون الاحمر والمراتب بالوردي
وابصدم أي رجال القاه قدامي
نوره:ل يه؟؟؟؟؟؟؟؟
عبير:علشانهم انانيين مايبونا نسوق يقولون نضيق عليهم الشوارع ياحرام عليهم والله
وابقطع الاشارات
واخلي المستشفيات كثيره من الحوادث إلي برتكبها
ابتسام:شكرا يارب انك ماخليتنا نسوق والحمد لله والشكر على العقول الفارغه
الكل يضحك ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رامي مع عادل يسولفون وفجئئه يدق جوال رامي المتصل ::الغالي
رامي:ياهلا بالغالي
عيسى أبوه:اهلين اخبارك رامي
رامي:الحمدلله بخير اخبار عمي ابراهيم
عيسى:تعبان ويبي عبير بنت عمك محمد
رامي تفجئ:ليه وش يبي فيها
أبوه:اشتاق لها ودايم يتحلم فيها وهو مريض
ابيك تقول لواحد من عياله علشان يبلغها وتزوره
رامي:تامر يبه ماطلبت شي اغلق الخط وهوسرحان يالله ياعبير الكل يحبك شيبان وشباب ماتدرين ان اليوم كان ودي اذبح عمران من نار الغيره إلي بقلبي والله كرهت حالي والسبه انتي
عادل:إلي ماخذه عقلك تتهنا به رامي من غير شعور وبتسرع:عبير عادل:وش قلت عبير رامي سريع بديهه:لا عبير عمي ابراهيم يبيها
رامي قال لعادل السالفه
عادل:خلاص عن اذنك اببلغها واشوف وش ترد مع اني متاكد انها بتنجن
راح عادل وطلبها تجي جت وهي مستغربه
قالها السالفه انهبلت:وش فيه عمي لاتقول مرض خطير كيف يصيبه المرض وانا معيده عنده العيد إلي فات كيف وهي تبكي بقوه ودخلت غرفتها
وتبكي والبنات متفاجات وتروح عبير ترمي روحها فوق السرير وتجهش بالبكاء
نوره:وش فيك وش فيك توك تضحكين واللحين تبكي
ابتسام:شفيك
عبير:عمي عمي تعبان مريض فيه مرض خطير ويبني اروح له(((عمها ابراهيم هو واحد كبير في السن تقريبا عمره65 سنه كان حبوب ورغم كبر سنه إلا ان حركاته شباب عبير تموت فيه ودايم اذا راحت للقصيم تقول ابي اروح له ودايم يستقبلها عند الباب كان زاهد بالدنيا مايهمه لا البيت ولا المظاهر الكذابه ولا أي شئ كان دايم يعكف في مكه ودين بس مو تشدد للدرجه يعني مافيه غلو ابتسامته ماتفارق وجهه
عبير دايم تكلمه وتشوف احواله وله ولد واحد اسمه خالد متزوج وله ولد ولعمها بنت عمرها 20 سنه مافيه تلفزون في بيتهم كانت اذا راحت لهم تحس بامان تحس بجو ايماني مع ان عبير مو متدينه واهلها اخفوا عنها مرض عمها لان كل شي عندها يهون إلا عمها ابراهيم))))
يقول عادل لابوه عن مرض عمه وانه يبي عبير وان عبير قاعده تبكي بغرفتها
راح ابو حسام لغرفة عبير وسلم على البنات
ابوها:وش فيك عبير
عبير بتوسل:تكفى يبه خلني اروح للقصيم ابي اشوف عمي
ابو حسام:طيب انتي وش سويتي مع العريس
عبير:كل شي يرضيك
ابو حسام:مادام كل شي يرضيني اوديك لعمك انشالله بكره
عبير تضحك فرحانه وعينها ملايانه دموع
وتحضن ابوها مشكور يبه
ام حسام جت: وش فيكم
قالوا لها السالفه
عمران واخواته على طول رجعوا للقصيم علشانه ماقدر يتحمل مصروف الشقه البسيطه وكان كل تفكيره بعبور
وحسام كان عرف ان اخته بتروح لعمها ابراهيم وقال انه حتى هو راح يروح معهم علشان يشوف احوال عمران ويشوف البيت إلي بتسكنه اخته
(((السفر)))
تجهزو العايله كلهم بيرحون وحتى الام بتروح لاخوانها في قريه بالقصيم
دق جوال حسام عند طريق القصيم السريع وبما انه هو إلي يسوق قالت الام بصوت عالي:لاترد وانت تسوق
حسام:يمه معليش رديت وبعدين تراي شايب ياهلا بعمران وحاط السبيكر(المايك)
عبير ولا هي مهتمه إلا لحالة عمها
عمران:هلا والله ياشايب
حسام يضحك :اقولك عندي خبر بمليون ريال
عمران:الخبر بمليون ريال؟؟؟ عطني المليون وخل الخبر لك
حسام:وان قلت لك ان حنا بعد اربع ساعات واصلين للقصيم
عمران:وعبير معكم
حسام :الحمدلله اني حاط سبيكر وسمعت بعض الناس
عمران:والله حاط سبيكر ورا ماقلت لي بالبدايه علشان انعم صوتي
عبير ضحكت وعادل
عادل بصوت خفيف:حشى انتي مو ماخذه رجال
عبير:اقول اسكت مو يزعل
عادل :مين إلي يزعل
عبير:صديق اخوك
والام كانت متوتره لانها تشوف السيارات الكثيره وهي خوافه وتتمنى انها بالعصر الجاهلي إلي يركبون (جمال) (وخيول)
عمران:هاه زي ماقلت لك تجونا بكره
حسام:يمكن اجي الحالي يمكن
عمران:انا قلت لكم العشا عندي بكره
حسام:نشوف يالله اشوفك على خير
عمران:سلملي على إلي ماترد على جوالها امس
حسام:ههههههه انشالله باي
عمران:باي
عبير ماهتمت
عبير ودموعها تنزل تفكر بعمها الغالي معقول يصير فيه مرض خطير معقول عمي ابراهيم مرضه ماله علاج يعني يوم حبيت عمي وتعلقت فيه يمرض مرض مستعصي كيف لا مستحيل ايه تذكرت
عبير:يبه
ابو حسام:يانعم
عبير:عمي وشو مرضه
ابو حسام:يقولون انه مرض خطير
عبير:ادري بس وش اسم المرض
عادل يوجه الكلام لعبير:يمكن يبي يسوي فينا مقلب زي حبيته عبير وتفاول على نفسه
الكل ضحك إلا عبير انقهرت:مو عمي إلي يكذب ويسوي مقالب وبعدين احترم نفسك واعرف عن مين تتكلم وهي بقلبها تقول يارب عساه كذب مو مريض تتمنى انه خطاء طبي بس ماتمنت انه مقلب لان تدري ان عمها اكبر من كذا ولان هاذي حركات اطفال
حسام:يعني تدرين ان إلي قاعده تسوينه غلط
عبير:لا اله إلا الله وتكلم حكيم زمانه
ابو حسام صارم:احترمي اخوك إلي اكبر منك
عبير:حا ضر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shadow-sakora.yoo7.com
مَ’ـِـِلآمِحْ
عضوة برونزيه
عضوة برونزيه


لـقبي سابقا ً : لِكبًرِيـآئِي حِ كَـآيَـةة..ّ!

عدد المساهمات : 380
نقاط العضوة : 507
مستوى آلتقييم : 14
تاريخ التسجيل : 15/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصة عبير الجزء الثالث    الجمعة ديسمبر 24, 2010 8:41 pm

الروايه رآآئعه جداً..

منتظره الجزء الرابع من الروايه الممتعه .

^^..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://bilsan.forumotion.com/
 
قصة عبير الجزء الثالث
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ظلال الساكورا  :: المنتدى العام :: المنتدى الادبي :: قسم الروايات-
انتقل الى: