منتديات ظلال الساكورا
أهلا وسهلا بك زائرتنا الكريمه..
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات...
كما يشرفنا أن تقومي بالتسجيل بالضغط على كلمة تسجيل...
اذا رغبت بالمشاركة في المنتدى...
أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضلي بزيارة القسم الذي ترغبين أدناه










*يوجد اقسام للأعضاء فقط



 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  قصيدة بن بهيج الاندلسيــــ....في فخر السيده عائشــــه & رضي الله عنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اري-تشان
عضوة برونزيه
عضوة برونزيه



عدد المساهمات : 356
نقاط العضوة : 414
مستوى آلتقييم : 0
تاريخ التسجيل : 30/08/2010

مُساهمةموضوع: قصيدة بن بهيج الاندلسيــــ....في فخر السيده عائشــــه & رضي الله عنها    الأحد أكتوبر 17, 2010 11:20 pm




الحمد لله رب العالمين ،أحمده تعالى إنه هو البر المعين ،حمدا يليق جلاله وكماله أولا وآخرا إلى يوم

الدين ،وأصلي وأسلم على نبينا محمد الصادق الأمين،إمام المتقين و سيد الأولين والآخرين ،وعلى آل

بيته الطيبين الطاهرين، وصحابته الغر الميامين

اما بعد

قصيدة إبن بهيج الأندلسي في فخر و مدح أم المؤمنين عائشة والتي تحدث فيها علي لسان الصديقة بنت

الصديق رضي الله عنهما فصورها وهي تحاج الرافضة قبحهم الله وتُفَاخرهم وتدفع في نحور أعدائها وأعداء

المؤمنين بسلاح الحجة والبرهان يقول رحمه الله تعالي ...




أم المؤمنين

عائشة

رضي الله عنها




ما شَانُ أُمِّ المُؤْمِنِينَ وَشَانِي....= هُدِيَ المُحِبُّ لها وضَلَّ الشَّانِي


إِنِّي أَقُولُ مُبَيِّناً عَنْ فَضْلِهــا.....= ومُتَرْجِمــاً عَنْ قَوْلِها بِلِسَانِـي


يـا مُبْغِضِي لا تَأْتِ قَبْرَ مُحَمَّدٍ.....= فالبَيْتُ بَيْتِي والمَكانُ مَكانِـي


إِنِّـي خُصِصْتُ على نِساءِ مُحَمَّدٍ.....= بِصِفات بِرٍّ تَحْتَهُنَّ مَعانِـي


وَسَبَـقْتُهُنَّ إلى الفَضَائِلِ كُلِّها.......= فالسَّبْقُ سَبْقِي والعِنَانُ عِنَانِي


مَرِضَ النَّبِيُّ وماتَ بينَ تَرَائِبِي.....= فالْيَوْمُ يَوْمِي والزَّمانُ زَمانِي


زَوْجِــي رَسولُ اللهِ لَمْ أَرَ غَيْرَهُ...... = اللهُ زَوَّجَنِـي بِهِ وحَبَانِــــي


وَأَتَاهُ جِبْرِيلُ الأَمِينُ بِصُورَتِـي.......= فَأَحَبَّنِــي المُخْتَـارُ حِينَ رَآنِي


أنـابِكْـرُهُ العَذْراءُ عِنْدِي سِرُّهُ.......= وضَجِيعُـهُ فــي مَنْزِلِي قَمَـرانِ




وتَكَـلـَّمَ الـلـهُ العَظيـــمُ بِحُجَّتِــي......= وَبَرَاءَتِـي في مُحْكَـمِ القُرآنِ


والـلـهُ خَـفـَّرَنِي وعَـظَّـمَ حُـرْمَـتِـي........= وعلى لِسَـانِ نَبِيِّهِ بَرَّانِـي


واللهُ في القُرْآنِ قَدْ لَعَنَ الذي...........= بَعْدَ البَرَاءَةِ بِالقَبِيحِ رَمَانِي


واللهُ وَبَّخَ مَنْ أَرادَ تَنَقُّصِي.........= إفْكاً وسَبَّحَ نَفْسَهُ في شَانِـي


إنِّي لَمُحْصَنَةُ الإزارِ بَرِيئَةٌ.........= ودَلِيلُ حُسْنِ طَهَارَتِي إحْصَانِي


واللهُ أَحْصَنَنِي بخـاتَمِ رُسْلِــهِ....... = وأَذَلَّ أَهْــلَ الإفـْكِ والبُهتَـانِ


وسَمِعْتُ وَحْيَ اللهِ عِنْدَ مُحَمَّدٍ........= مِن جِبْرَئِيلَ ونُورُهُ يَغْشانِي


أَوْحَـى إلَيْـهِ وَكُنْـتُ تَحْـتَ ثِيـابِـهِ........= فَحَنا عليَّ بِثَوْبِهِ خَبَّانـي


مَنْ ذا يُفَاخِرُني وينْكِرُصُحْبَتِي..........= ومُحَمَّدٌ في حِجْرِهِ رَبَّاني؟




وأَخَذْتُ عن أَبَوَيَّ دِينَ مُحَمَّدٍ..........= وَهُما على الإسْلامِ مُصْطَحِبانِ


وأبي أَقامَ الدِّينَ بَعْدَ مُحَمَّدٍ..........= فالنَّصْلُ نَصْلِي والسِّنانُ سِنانِي


والفَخْرُ فَخْرِي والخِلاَفَةُ في أبِي.......= حَسْبِي بِهَذا مَفْخَراً وكَفانِي


وأنا ابْنَةُ الصِّدِّيقِ صاحِبِ أَحْمَدٍ...........= وحَبِيبِهِ في السِّرِّ والإعلانِ


نَـصـَرَالنَّـبـيَّ بمـالِـهِ وفَــعـالِـهِ..........= وخُـرُوجِـهِ مَعَهُ مِن الأَوْطانِ


ثـانِيـهِ في الغارِِ الذي سَدَّ الكُـوَى........= بِرِدائِـهِ أَكْرِمْ بِهِ مِنْ ثـانِ


وَجَـفـَا الغِنَـى حتَّـى تَخَلَّلَ بالعَبَا ......= زُهداً وأَذْعَنَ أيَّمَا إذْعـانِ


وتَخَلَّلَـتْ مَـعَهُ مَلاَئِكَةُ السَّمَا........=وأَتَتْهُ بُشرَى اللهِ بالرِّضْــوانِ




وَهُوَ الذي لَمْ يَخْشَ لَوْمَةَ لائِمٍ..........= في قَتْلِ أَهْلِ البَغْيِ والعُدْوَانِ


قَتَلَ الأُلى مَنَعوا الزَّكاةَ بِكُفْرِهِمْ .........= وأَذَلَّ أَهْلَ الكُفْرِ والطُّغيانِ


سَبَقَ الصَّحَابَةَ والقَرَابَةَ لِلْهُدَى.........= هو شَيْخُهُمْ في الفَضْلِ والإحْسَانِ


واللهِ مااسْتَبَقُوا لِنَيْلِ فَضِيلَةٍ ..........= مِثْلَ اسْتِبَاقِ الخَيلِ يَومَ رِهَانِ


إلاَّ وطَـارَ أَبـي إلـى عَلْيَـائِـهـا ........= فَمَـكَـانُهُ مِنـها أَجَلُّ مَكَانِ


وَيْـلٌ لِعَبْـدٍ خــانَ آلَ مُحَمَّـــدٍ......... = بِعَــدَاوةِ الأَزْواجِ والأَخْتَانِ


طُُوبى لِمَنْ والى جَمَاعَةَ صَحْبِهِ........= وَيَكُونُ مِن أَحْبَابِهِ الحَسَنَانِ


بَيْـنَ الصَّـحـابَةِ والقَرابَةِ أُلْفَـةٌ .........= لاتَسْتَحِيـلُ بِنَزْغَةِ الشَّيْطانِ




هُمْ كالأَصَابِعِ في اليَدَيْنِ تَوَاصُلاً........= هل يَسْتَوِي كَفٌّ بِغَيرِ بَنانِ؟!


حَصِرَتْ صُدورُ الكافِرِينَ بِوَالِدِي........= وقُلُوبُهُمْ مُلِئَتْ مِنَ الأَضْغانِ


حُـــبُّ البَتــُولِ وَبَعْلِهــا لم يَخْتَـلِفْ .........= مِن مِلَّةِ الإسْلامِ فيهِ اثْنَانِ


أَكْــرِمْ بِـأَرْبَـعَــةٍ أَئِـمَّةِ شَرْعِنَـ...........= فَهُـمُ لِبَيْـتِ الدِّيـنِ كَالأرْكَــــانِ


نُسِـجَــتْ مَوَدَّتُـهُــمْ سَــدىً فـي لُحْمَةٍ.......= فَبِنَاؤُها مِن أَثْبَتِ البُنْيَانِ


الـلـهُ أَلَّـفَ بَـيـْنَ وُدِّ قُـلــُوبِهـِـمْ ...........= لِيَـغـِيـظَ كُــلَّ مُنَـافِـقٍ طَعَّــانِ


رُحَـمـَاءُ بَيْنَهـُـمُ صَفـَتْ أَخْلاقُهُـمْ..........= وَخَلَـتْ قُلُوبُهُـمُ مِـنَ الشَّنَـآنِ


فَدُخُولُهُــمْ بَيْـنَ الأَحِبَّـةِ كُلْفَـة ...........ٌ= وسِبَابُهُـمْ سَبَـبٌ إلـى الحِرْمَانِ


جَمَـعَ الإلهُ المُسْلِمِينَ على أبي......... = واسْتُبْدِلُوا مِنْ خَوْفِهِمْ بِأَمَـانِ




وإذا أَرَادَ اللـهُ نُصْـرَةَ عَبْـدِهِ ..........= مَنْ ذا يُطِيـقُ لَهُ على خِذْلانِ؟!


مَنْ حَبَّنِي فَلْيَجْتَنِبْ مَنْ َسَبَّنِي .........= إنْ كَانَ صَانَ مَحَبَّتِي وَرَعَانِي


وإذا مُحِبِّـي قَـدْ أَلَـظَّ بِـمـُبْغِضِي........ = فَكِـلاهُمَا في البُغْضِ مُسْتَوِيَانِ


إنِّـي لَطَيِّـبـَةٌ خُـلِقْـتُ لِطَـيـِّبٍ ...........= ونِسَـاءُ أَحْمَـدَ أَطْيَـبُ النِّسْـــوَانِ


إنِّـي لأُمُّ المُؤْمِنِيـنَ فَمـَنْ أَبَى ...........= حُبِّي فَسَـوْفَ يَبُوءُ بالخُسْـرَانِ


الـلـهُ حَبَّـبـَنِي لِقـَـلـْبِ نَـبـِيِّـهِ............. = وإلـى الصِّـرَاطِ المُسْتَقِيمِ هَدَانِي




والـلـهُ يُكْرِمُ مَنْ أَرَادَ كَرَامَتِي .............= ويُهِينُ رَبِّي مَنْ أَرَادَ هَوَانِـي


والـلـهَ أَسْـأَلُـهُ زِيَـادَةَ فَضْلِـهِ............... = وحَمِـدْتُهُ شُكْـراً لِمَـا أَوْلاَنِــي


يـامَـنْ يـلـوذ بـأَهل بَيـْتِ مُحَمَّدٍ............= يَرْجُـو بِذلِكَ رَحْمَةَ الرَّحْمانِ


صِـلْ أُمَّهَـاتِ المُؤْمِنِـيـنَ ولا تَحِدْ........... = عَـنـَّا فَتُسْـلَبَ حُلَّةَ الإيمانِ


إنِّـي لَصَـادِقَـةُ المَقَـالِ كَرِيـمَـةٌ........... = إي والـذي ذَلَّـتْ لَـهُ الثَّقَـلانِ


خُـذْها إليـكَ فإنَّمَا هيَ رَوْضَةٌ ...........= مَحْفُوفَةٌ بالرَّوْحِ والـرَّيْحَـانِ


صَـلَّـى الإلـهُ على النَّبيِّ وآلِـهِ ..........= فَبِهِـمْ تُشَمُّ أَزَاهِرُ البُسْتَــانِ

.........................................................................................

اللهم إنا نشهدك حبها وحب أبيها..

اللهم ارض عنها وعن أبيها واجمعنا بهم مع نبيك محمد صلى الله عليه وسلم..
في رعاية اللهـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ŝąŗāђ¤
عضوة فضيه
عضوة فضيه
avatar


عدد المساهمات : 594
نقاط العضوة : 2147483647
مستوى آلتقييم : 10
تاريخ التسجيل : 19/02/2010
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة بن بهيج الاندلسيــــ....في فخر السيده عائشــــه & رضي الله عنها    الإثنين أكتوبر 18, 2010 8:17 pm

طويله وحلوه بعد
شكرا لك




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اري-تشان
عضوة برونزيه
عضوة برونزيه



عدد المساهمات : 356
نقاط العضوة : 414
مستوى آلتقييم : 0
تاريخ التسجيل : 30/08/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة بن بهيج الاندلسيــــ....في فخر السيده عائشــــه & رضي الله عنها    السبت أكتوبر 30, 2010 1:08 am

العفوووو
منورة بردكـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*ђĸαŷα αĻωяḍ •
عضوة فعاله
عضوة فعاله
avatar


عدد المساهمات : 88
نقاط العضوة : 114
مستوى آلتقييم : 0
تاريخ التسجيل : 05/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة بن بهيج الاندلسيــــ....في فخر السيده عائشــــه & رضي الله عنها    الأحد نوفمبر 14, 2010 8:13 pm

شكريآآت على القصيده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة بن بهيج الاندلسيــــ....في فخر السيده عائشــــه & رضي الله عنها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ظلال الساكورا  :: اسلاميات :: الاسلام-
انتقل الى: